“تل أبيب” تحتفي بتحريم الداعية “خالد الجندي” سب “إسرائيل”

أفتى الداعية المصري “خالد الجندي” بأن شتم كلمة “إسرائيل” حرام شرعاً؛ لأنها في الأصل اسم “نبي”، ولها مكانة خاصة في الإسلام."تل أبيب" تحتفي بتحريم الداعية "خالد الجندي" سب "إسرائيل" خالد الجندي

ودعا “الجندي” المسلمين، خلال لقاء تلفزيوني له مع اثنين من علماء “الأزهر” ببرنامج “لعلهم يفقهون“، والمذاع عبر فضائية “dmc” ، بعدم توجيه الشتائم إلى كلمة “إسرائيل”؛ لأنها في الأصل اسم نبي، ولها مكانة خاصة في الإسلام.

وتابع بأن “على المسلمين في الأساس ألا يشتموا أحدا” وتعني كلمة إسرائيل في اللغة العربية “عبدالله”، وقد أطلقت على النبي “يعقوب بن إسحق”.

وتابع الجندي: “النهي عن شتم الكلمة يأتي بمعزل عن الموقف من دولة إسرائيل”، مشددا في الوقت ذاته على حالة العداء معها حتى تعيد المسجد الأقصى في القدس.

ومن جانبها فقد استغلت وزارة “الخارجية الإسرائيلية” فتوى الجندي واحتفت بها، ووضعت صفحة “إسرائيل بالعربية” التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية مقطعاً مصوراً للداعية وهو يشرح فتواه.

وكتبت تغريدة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “هل تعلم أن شتم إسرائيل محرم؟ جاء ذلك على لسان الشيخ خالد الجندي الداعية المصري المعروف عبر قناة DMC المصرية في حوار مع اثنين من علماء الأزهر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق