رفض فرض الحراسة على “نقابة الأطباء” لعدم الاختصاص

قضت محكمة “القاهرة للأمور المستعجلة” الدائرة الرابعة مدني، اليوم الأربعاء، برفض فرض الحراسة على “نقابة الأطباء” لعدم الاختصاص النوعي.رفض فرض الحراسة على "نقابة الأطباء" لعدم الاختصاص نقابة الأطباء

جاء هذا بعد شهور من تداول القضية في المحاكم، إثر الدعوى التي قام برفعها كل من المحامي بالنقض “صلاح بخيت” والصيدلي “هاني سامح”؛ حيث أقاما الدعوى المستعجلة رقم 2389 لسنة 2018 للمطالبة بفرض الحراسة القضائية على “نقابة الأطبـاء” وتعيين حُراس قضائيين عليها.

وترجع أسباب تلك الدعوى – بحسب النقابة العامة لأطباء مصر – إلى امتناع الأطباء عن وضع الحد الأقصى لأسعار الخدمات الطبية في العيادات الخاصة للأطباء، وأيضا اتهام نقابة الأطباء بارتكاب وتخطيط ممثليها لجرائم البلطجة وفرض السيطرة والتهديد ضد نقابة الصيادلة واتحاد المهن الطبية.

وبهذا الحكم الصادر اليوم تُغلق هذه القضية بسبب عدم الاختصاص النوعي.

وكانت نقابة أطباء مصر قد نوهت عن الحكم الصادر برفض طلب وقعها تحت الحراسة منذ قليل عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق