دوائر التأثير قبل 4 أشهرلا توجد تعليقات
"صفقة القرن".. كيف تتغير الـ100 عام المقبلة من حياة "العرب"؟
"صفقة القرن".. كيف تتغير الـ100 عام المقبلة من حياة "العرب"؟
الكاتب: الثورة اليوم

لست مضطراً لأن تكون باحثاً تاريخياً أو مؤرخاً لتدرك ما تجود به العلامات والتواريخ الفارقة في حياة العرب والتي كان أبرزها في العصر الحديث اتفاقية “سايكس- بيكو” عام 1916.

الاتفاقية سربتها حكومة البلاشفة في “روسيا” عام 1917، ولم يصدقها العرب، رسمت خريطة العالم العربي للمئة عام التالية.

الآن وبعد قرن على “سايكس بيكو” القديمة يواجه العرب “سايكس- بيكو” جديدة، من المرجح، في حال نجاحها، ان ترسم خريطة “العالم العربي” للمئة عام التالية.

من أكثر من 100 عام (23 نوفمبر 1917) وبعد انتصار ثورة “البلاشفة”، أمر الرئيس الروسي “فلاديمير لينين” بأن تنشر صحيفة “البرافدا” السوفيتية نص اتفاقية “سايكس – بيكو” الموقعة بين “بريطانيا” و”فرنسا”.

الإتفاقية قضت بتقسيم أملاك “الدولة العثمانية” بين الدولتين، وحرمان “روسيا”، لأن حكومة البلاشفة عارضت الحرب، ورفضت المشاركة فيها."صفقة القرن".. كيف تتغير الـ100 عام المقبلة من حياة "العرب"؟ العرب

خطوط التقسيم التي نصت عليها “سايكس – بيكو” ما تزال حتى الآن، بشكل عام، هي خطوط الحدود بين الدول في المنطقة العربية.

يقول الخبير السياسي الدكتور “إبراهيم نوار“، إن العرب اعتبروا تسريب “البرافدا” للوثيقة مجرد مؤامرة عليهم من السوفييت ونكاية من نكاياتهم ضد الإنجليز والفرنسيين.

العرب لم يصدقوا “البرافدا”، والزمن يعيد نفسه بطريقة أخرى؛ فبعد نحو 100 عام من “سايكس – بيكو”.

وأضاف: فصحيفة (إسرائيل اليوم)، ومعها (سبوتنيك) الروسية، سربتا ما قالتا إنه تفاصيل “صفقة القرن” التي يبشر بها “دونالد ترامب“.

التسريب، بما جاء فيه من تفاصيل، يجب أخذه بجديه، وعدم الاستهتار به؛ ويجب على الأطراف المعنية في العالم العربي، بمن فيهم القيادات والحكومات، الرد على ما تم تسريبه؛ إذا كانت لدينا رغبة في التعلم من حكمة التاريخ.

وتابع: بصرف النظر عن محتويات ما جاء في التسريبات، بشأن تفاصيل ما يسمى “صفقة القرن“، فالموضوع خطير جدا، والرأي العام في “العالم العربي”، خصوصا في المشرق، يتعين أن يلعب دوراً، في صياغة المستقبل من خلال حركة واعية، بعيدا عن الانفعال والشحن العاطفي وتفريغ كل ذلك، فيما بعد، في شحنة غضب، “احتجاج سياسي” ، بعدها تعود الأمور إلى طبيعتها، وكأن شيئا لم يحدث، خصوصاً بعد تفريغ طاقة الغضب في لا شيء.

وواصل “نوار”: بعيدا عما جاء في التسريبات التي  نشرتها (إسرائيل اليوم) الإسرائيلية و(سبوتنيك) الروسية، وما جاء على ألسنة بعض الضالعين في موضوع الصفقة مثل “نتنياهو” و”ترامب” و”كوشنر” و”جرينبلات” وغيرهم.

ومع عدم علمنا يقينا بمدى صحة التفاصيل المنشورة، حول ما يسمى “صفقة القرن“، فمستقبل المنطقة كله أصبح واهي إلى أقصى مدى، لأن ما تريد الشعوب عمله، لا تتوفر لها مقومات القدرة على تنفيذه، وتحويله إلى حقائق حية على الأرض.

إن تجاهل ما يجري على الأرض، يعني عملياً استمرار خلق حقائق جديدة بواسطة غيرنا، تتحكم فينا، بما يجعل الوضع أسوأ مما هو عليه.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"المانشيت" الموحد يعود مجدداً..السيسي يفلس في مواجهة فيديوهات محمد علي
“المانشيت” الموحد يعود مجدداً..السيسي يفلس في مواجهة فيديوهات محمد علي
في الوقت الذي يواصل فيه الفنان "محمد علي" نشر فيديوهاته التي ينتظرها قطاع كبير من المصريين على أحرّ من الجمر، فشل قائد الانقلاب "عبد
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم