وسط الناس قبل 3 أسابيعلا توجد تعليقات
ذعر بين الفلاحين.. دودة "الحشد" تهاجم مصر وتهدد 80 نوعاً من المحاصيل 
ذعر بين الفلاحين.. دودة "الحشد" تهاجم مصر وتهدد 80 نوعاً من المحاصيل 
الكاتب: الثورة اليوم

أثار إعلان وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ظهور دودة “الحشد الخريفية” أو ما يُطلَق عليها «الحشرة الجياشة» بالحقول المصرية لأول مرة في محافظة أسوان, ذعراً كبيراً في أوساط الفلاحين والمهتمين بالشأن الزراعي؛ نتيجة لخطورة هذه الدودة الفتاكة على ما يزيد عن 80 نوعاً من المحاصيل والنباتات.

وتعتبر قرية “العقبة” بمركز “كوم أمبو” بأسوان، أولى القرى المتضررة، حيث ظهرت دودة “الحشد الخريفية” وسط حقول الذرة الشامية، الأمر الذي استدعى الزراعة لاتخاذ مجموعة من الإجراءات العاجلة لمكافحتها، بعد أن حذّرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة من خطورتها على المحاصيل الزراعية.

وقام معهد بحوث أمراض النباتات بتعريف العينة التي أُخذت على أنها دودة “الحشد الخريفية”، كما تمّت المطابقة بتقنية البصمة الوراثية.

وأوصت اللجنة بضرورة اتخاذ التدابير اللازمة والإجراءات الفورية لإدارة هذه الحشرة في البلاد، بما في ذلك مخاطرها تحت الظروف المحلية، مع التحقق من اتباع الطرق العلمية للرصد والحصر والتعريف، واستخدام التقنيات الحديثة، وإجراء تحليل مخاطر الحشرة طبقاً للقواعد والمعايير الوطنية والدولية ذات الصلة بتسجيل آفة جديدة.

المحاصيل المهددة

وأبرز المحاصيل المهمة المهددة بالإصابة بالدودة الفتاكة البالغ عددها أكثر من 80 نوعاً من المحاصيل أهمها: الذرة الشامية، الأرز، الذرة الرفيعة، ومحاصيل الخضر، والقطن، كما أن دودة الحشد تنتشر بشراهة في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية.

خسائر بالمليارات

وكبَّدت دودة “الحشد الخريفية” المزارعين الأفارقة ما يزيد عن 5 مليارات دولار خسائر لمحصول الذرة فقط، وطالت هذه الخسائر نحو 300 مليون مزارع أفريقي تعتمد حياتهم على هذا المحصول.

أصل الدودةذعر بين الفلاحين.. دودة "الحشد" تهاجم مصر وتهدد 80 نوعاً من المحاصيل  دودة

وقال “حسين عبد الرحمن أبو صدام” – نقيب الفلاحين -: إن أصل دودة “الحشد الخريفية” (الحشرة المدمرة) هو القارة الأمريكية، وجاءت هذه الحشرة لأول مرة إلى أفريقيا عن طريق السفن أو الطائرات في مطلع 2016، وبعد ذلك انتشرت في جميع أنحاء القارة وتنقّلت من بلد إلى آخر حتى اجتاحت أكثر من 40 بلداً أفريقياً.

وتابع “أبو صدام”، أن هذه الحشرة تتوطّن في المناطق المدارية وشبه المدارية من الأمريكيتين. وفي طور “اليرقة” يمكنها أن تُسبّب ضرراً كبيراً للمحاصيل، وهي تُفضّل الذرة، ولكن يمكن أن تتغذّى على أكثر من 80 نوعاً إضافياً من النباتات، بما في ذلك الأرز، والذرة الرفيعة، وقصب السكر ومحاصيل الخضروات والقطن.

ظهورها في أفريقيا

وأضاف نقيب الفلاحين، أنه بعد اكتشاف دودة “الحشد الخريفية” عام 2016 في وسط وغرب أفريقيا سرعان ما ظهرت في جميع أنحاء أفريقيا جنوب الصحراء تقريباً؛ بسبب التجارة والقدرة العالية للحشرة الكاملة على الطيران، حيث تقطع 100 كيلو في الليلة الواحدة.

وأشار إلى أن دودة “الحشد” دخلت إلى السودان من الجهة الشرقية لدولة إثيوبيا، كاشفاً أن هذه الحشرة تُهاجر ليلًا، وتنتشر في مسافة 30 – 50 كيلومترًا يوميًا، وتهاجر في مجموعات كبيرة ليلًا وتتغذّى على الأوراق والثمار، وبعد دخولها إلى السودان عبر الجارة إثيوبيا من المنطقة الشرقية، دخلت مصر لأول مرة عن طريق السودان بعد ثلاث سنوات ونصف من دخولها إلى أفريقيا، حيث سُجّل أول دخول للحشرة لأفريقيا في يناير 2016 وسُجّل أول ظهور لها بمصر في مايو 2019.

نصائح “الفاو”

وقدّمت منظمة “الفاو” الدولية مجموعة من النصائح التي تساعد في الحد من انتشار الدودة الفتاكة، أبرزها استخدام المقاومة البيولوجية لمكافحة دودة “الحشد الخريفية”، مؤكدةً أنه توجد العديد من الكائنات الحية التي يمكن أن تساعد في مكافحة “الحشد”، مثل المفترسات، والمتطفلات العامة وبعض مُسبّبات الأمراض الحشرية، وجميعها موجودة بالفعل في الدول الأفريقية، مشيرةً إلى أنه يمكن أيضاً استقدام أنواع أخرى من المفترسات والمتطفلات المتخصصة وبعض سلالات مسببات الأمراض الحشرية والتي تتركز في الأمريكتين، كما يمكن استخدام بعض النباتات الطاردة للدودة.

تحذيرات

وحذّر الدكتور “أحمد إمام” – الخبير الزراعي بمركز بحوث الصحراء – من خطورة الدودة الفتاكة على المحاصيل والزراعات المصرية، مشدداً على أنها آفة متعددة “العوائل البيئية” تهاجم معظم أنواع المحاصيل الزراعية، مشيراً إلى أنه على الرغم من قصر دورة حياة دودة “الحشد” إلا أن مخاطرها كبيرة على المحاصيل، فطبيعة الآفة أنها تموت مع الجو الشتوي البارد، إلا أن الأجواء الأفريقية تشهد ارتفاعاً شديداً في درجات الحرارة، الأمر الذي يطيل عمر هذه الدودة القاتلة، مما يفاقم خسائر المزارعين، وهو ما يُهدد الزراعات المصرية.

ولفت الخبير في تصريحات صحفية إلى أن الدودة الفتاكة تهاجم الزراعات في شكل جيوش بأعداد كثيفة، مما يزيد من التهديدات على زراعات الذرة والأرز وقصب السكر والقطن.

وشدَّد “إمام” على ضرورة تكثيف عمليات الرصد وتطوير أساليب المكافحة، واتخاذ العديد من التدابير التي من شأنها منع دخول الدودة الفتاكة إلى مصر بأعداد كبيرة، بالإضافة إلى تكثيف عمليات الإرشاد والتوعية بين الفلاحين على التعامل مع الدودة حال ظهورها في محاصيلهم.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"التشريعية" تمنع خريجي "التعليم المفتوح" من القيد بنقابة المحامين
“التشريعية” تمنع خريجي “التعليم المفتوح” من القيد بنقابة المحامين
وافقت اللجنة التشريعية في برلمان الانقلاب العسكري، أمس الإثنين، بالموافقة على تمرير تعديل قانون المحاماة في مجموع مواده، بعد خلافات
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم