وسط الناس قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
الإفراج عن 3 معتقلين بـ"الوراق" وتضمن واسع من النشطاء مع أهالي الجزيرة
الإفراج عن 3 معتقلين بـ"الوراق" وتضمن واسع من النشطاء مع أهالي الجزيرة
الكاتب: الثورة اليوم

أخلت النيابة سبيل 3 من أبناء جزيرة “الوراق” الذين ألقت قوات الأمن القبض عليهم أمس الأربعاء؛ بسبب رفضهم هدم منازلهم وتجريف أرضهم. 

وقالت صفحة “إدعم_جزيرة_الوراق” على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، اليوم الخميس: “إخلاء سبيل أبناء الجزيرة المعتقلين بالأمس من النيابة وهم:

1) عواد محمد عيد أبو خلول 

2) محمد عواد أبو خلول 

3) كامل علي عبد الرازق 

وكانت الشرطة قد اعتقلتهم بالأمس لرفضهم إخلاء منزلهم لهدمه”.

إخلاء سبيل أبناء الجزيرة المعتقلين بالأمس من النيابة وهم١/ عواد محمد عيد ابوخلول٢/ محمد عواد ابوخلول٣/كامل علي عبد…

Gepostet von ‎إدعم_جزيرة_الوراق‎ am Donnerstag, 13. Juni 2019

وكان مجلس عائلات جزيرة “الوراق” قد قال، أمس الأربعاء: إن قوات الأمن اقتحمت منزل عائلة “عواد أبو خلول”، واعتقلت كل أفراد الأسرة؛ بسبب رفضهم هدم منزلهم وتجريف أرضهم.

وطالب مجلس عائلات “الوراق” جميع أهالي الجزيرة بـ “سرعة التوجه إلى منزل أبو خلول، في الجهة البحرية من الجزيرة إلى حين عودتهم سالمين إلى منزلهم، وضرورة تصدي جميع أهالي الجزيرة لاعتداء قوات الأمن على ممتلكاتهم الخاصة”.

وكتب مجلس عائلات الجزيرة في تدوينة عبر موقع “فيس بوك”: “انهضوا لحماية بلدكم حتى لا تضيع منكم وتبكوا عليها كالنساء. جزيرة الوراق ليست للبيع. لا لتهجير أهالي جزيرة الوراق. أهالي الجزيرة خط أحمر. لا لاعتقال أهالي الجزيرة”.

عاجل اقتحمت قوات الأمن منذ قليل منزل الحاج عواد أبو خلول، واعتقلته هو وأسرته بالكامل، بسبب رفضه هدم منزله وتجريف ارضه…

Gepostet von ‎مجلس عائلات جزيرة الوراق‎ am Mittwoch, 12. Juni 2019

وسادت حالة من الغضب في مواقع التواصل الاجتماعي بعد تكرار محاولة قوات الأمن أمس تهجير أهالي جزيرة “الوراق” النيلية وإخلائها من ساكنيها، والتي تكرّرت كثيراً في الآونة الأخيرة.

وقام ناشطون بالتضامن مع الأهالي، خصوصاً بعد اعتقال أفراد عائلة “عواد أبو خلول“؛ لرفضهم هدم منازلهم وتجريف أرضهم.

وهاجم الناشطون محاولات التهجير المتكررة التي يقوم بها نظام قائد الانقلاب العسكري “عبد الفتاح السيسي”، من “رفح” و”الشيخ زويد” بشمال شبه جزيرة سيناء، إلى “مثلث ماسبيرو” بوسط القاهرة، و”نجع أبو عصبة” بالأقصر، وصولاً إلى “الوراق”.

وربط الحقوقي “جمال عيد” بين محور “روض الفرج” الذي افتتحه “السيسي” مؤخراً وبين التدخل الأخير لقوات الأمن لتهجير أهالي جزيرة “الوراق” فقال: “‏كنت متخوفا مما يعنيه كوبري روض الفرج الفخم، وما يثيره من أطماع في جزيرة الوراق.. للأسف هذا النظام لم يخيب تصورنا عنه، الربح والفلوس والاستهانة بحريات وحقوق الناس، ولا سيما الفقراء. الوضع في الوراق صعب، والمطمع في أرض الجزيرة شديد. #جزيرة_الوراق_لأهلها“.

وغرد المحامي الحقوقي والمرشح الرئاسي السابق “خالد علي“: “#جزيره_الوراق صراع المساحات”.

وناشد حساب “المجلس الثوري المصري“: “‏‎#ادعم_جزيرة_الوراق..اقتحمت قوات الأمن منذ قليل منزل الحاج عواد أبو خلول، واعتقلته هو وأسرته بالكامل، بسبب رفضه هدم منزله وتجريف أرضه بدون وجه حق .. لذلك يناشد المجلس جميع أهالي الجزيرة سرعة التوجه إلى منزل الحاج عواد أبو خلول بحري البلد لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، والوقوف خلفه هو وأسرته”.

وأكد الناشط “كمال خليل“: “‏‎#متضامن_مع_أهلنا_في_جزيرة_الوراق“.

ومع لافتة مكتوب عليها: جزيرة الوراق مش للبيع، كتبت “ناهد“: “#جزيرة_الوراق_مش_للبيع“.

وعلق “جابر“: “‏عساكر سيناء معاهمش سلاح…شوف كمية السلاح إللي موجهة لسكان جزيرة الوراق”. واتفق معه “زوني” قائلاً: “‏خير أجناد الأرض يستعرضون قوتهم على أبناء بلادهم العزل. ‎#جزيرة_الوراق #الوراق“.

وغرَّد “السكري“: “‏هجروا أهلنا في رفح والشيخ زويد بحجة محاربة الإرهاب ودلوقتي بيهجروا أهلنا في جزيرة الوراق بحجة التعمير..بكره يهجروا المصريين كلهم من أجل عيون السكان الجدد المتجنسين”.

واستنكرت “أم محمد“: “معقول هنسيب اهلنا فى جزيرة الوراق كده!….. يعنى ما فيش حد يقلنا نعمل ايه ….!أما آن لهذا الخوف انينكسر؟#اطمن_انت_مش_لوحدك“.

وتضامنت “نورسين“: “لاهالي الوراق اهلي واهل كل مصري شريف ربنا ينصركم ويثبتكم. وينصرنا علي السيسي واعوانه يا رب #اطمن_انت_مش_لوحدك“.

وقال حساب “كشري مشطشط“: “خير اجناد الارض يستعرضون قوتهم على أبناء بلادهم العزل #جزيره_الوراق“.

وتساءلت “ملك“: “حنفضل ساكتين لغايه امتى #جزيرة_الوراق“.

واشتعلت أزمة الجزيرة في 16 يوليو 2017، حين أزالت قوات من الجيش والشرطة نحو 18 منزلاً؛ بحجة أنها مخالفة، ما أدَّى إلى اشتباكات عنيفة بين الأهالي وقوات الأمن التي بادرت الأهالي بإطلاق الأعيرة النارية، وقنابل الغاز المسيلة للدموع، الأمر الذي أسفر عن وفاة أحد شباب الجزيرة، واعتقال 22 من الأهالي، وإحالتهم إلى المحاكمة؛ بذريعة “التجمهر” و”التظاهر من دون ترخيص”.

ونظم أهالي الجزيرة مؤتمراً جماهيرياً حاشداً حضره الآلاف في 22 مارس الماضي؛ لإعلان تمسكهم بالبقاء في جزيرتهم، وعلى أراضيهم، وفي منازلهم، مهما استخدمت الدولة من تنكيل، وملاحقات أمنية، وتهم باطلة، مجددين رفضهم القاطع فيما يخص التفاوض على أرض الجزيرة. الإفراج عن 3 معتقلين بـ"الوراق" وتضمن واسع من النشطاء مع أهالي الجزيرة الوراق

وطالب القائمون على المؤتمر الجهات المعنية بتبرئة 22 رجلاً من أهالي الجزيرة الشرفاء من التهم الموجهة إليهم؛ لأن الجميع يعلم أنها تهم ملفقة للضغط على أهالي الجزيرة، بغرض التنازل عن أراضيهم ومساكنهم.

وكان رئيس مجلس وزراء الانقلاب “مصطفى مدبولي” قد قرر نزع ملكية الأراضي في نطاق مئة متر على جانبي طريق “روض الفرج” (المحور)، والأراضي في نطاق ثلاثين متراً بمحيط جزيرة “الوراق”؛ لتنفيذ منطقة الكورنيش، في خطوة جديدة نحو مشروع حكومي لاستغلال أراضي الجزيرة الواقعة داخل نهر النيل في قرار حمل رقم 49 لسنة 2018.

ونصَّ القرار على أن “يستولى بطريق التنفيذ المباشر على الأراضي اللازمة لتنفيذ مشروع المنفعة العامة، دون انتظار حصر الملاك الظاهرين لها، على أن تتولَّى الهيئة المصرية للمساحة حصرهم تمهيداً لتعويضهم”.

وكان عدد من أهالي الجزيرة قد أقاموا دعاوى قضائية ضد قرار سحب أراضيهم بدعوى المنفعة العامة، وما زالت تلك الدعاوى منظورة أمام محاكم مجلس الدولة، لكن القرار الجديد لم ينتظر الفصل في القضايا وقرَّر نزع ملكية الأراضي.

وتدّعي حكومة “السيسي” وجود مخطط عام وتصوّر لأن تصبح الجزيرة تجمّعاً عمرانياً راقياً، على أن يتضمن ذلك توفير الخدمات المختلفة للأهالي.

وبعد الأزمة، انتشرت نسخة مشروع إماراتي على وسائل التواصل الاجتماعي من قِبل عدة مصادر إعلامية لمكتب هندسي يعمل في الإمارات يدعى (آر إس بيه)، تكشف عن مخطط استثماري لمشروع جزيرة “الـوراق” المصرية، يعود إلى عام 2013، بحيث اعتبر تطوير الجزيرة نموذجًا للتنمية المستقبلية في القاهرة، لما تملكه من موقع مذهل على نهر النيل، ليدمج تصميم المدينة الجديدة مع نظيرتها التاريخية في قلب العاصمة.

وأشار مراقبون إلى أن الإمارات ربما تسعى للسيطرة على استثمارات الجزيرة كنوع من استرداد ثمن المساعدات المالية والعينية التي قدّمتها لمصر خلال السنوات الماضية، بدءًا من العام 2013، حيث قدّمت الإمارات لمصر مساعدات مالية وعينية تُقدَّر بنحو 18 مليار دولار خلال 3 سنوات.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
"التشريعية" تمنع خريجي "التعليم المفتوح" من القيد بنقابة المحامين
“التشريعية” تمنع خريجي “التعليم المفتوح” من القيد بنقابة المحامين
وافقت اللجنة التشريعية في برلمان الانقلاب العسكري، أمس الإثنين، بالموافقة على تمرير تعديل قانون المحاماة في مجموع مواده، بعد خلافات
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم