مسلمون يطوفون في “بلجيكا” بعد أن منعتهم “السعودية” من “الحج”

اتهمت هيئة دولية السلطات “السعودية” بتسييس المشاعر المقدسة، عبر تنظيم فعالية طواف لمجسم رمزي للكعبة في العاصمة البلجيكية “بروكسل”.

ورعت “الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين الشريفين”، أمس الخميس، مشروعاً توعوياً لكشف “تسييس المشاعر المقدسة من قبل الحكومة السعودية”.

وتجمع العشرات من العرب والمسلمين المقيمين في أوروبا أمام مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل، وهم يرتدون لباس الإحرام وأدوا الطواف حول المجسم الرمزي للكعبة.

وأشارات الهيئة إلى أن المشاركين من عدت جنسيات عربية، أبرزها الجزائرية والمغربية والتونسية والسورية والمصرية والسودانية والموريتانية والليبية، شاركوا في “النشاط التوعوي”.

كما شارك أيضا في الفعالية مسلمون من جنسيات باكستانية وتركية وفرنسيون “هم أيضاً ضحايا السعودية حيث تم رفض منحهم تأشيرات الحج”.مسلمون يطوفون في بلجيكا بعد أن منعتهم السعودية من الحج  السعودية

وأضافت أن “هؤلاء مجموعة من الحجاج والمعتمرين رفضت السلطات السعـودية منحهم تأشيرات لأداء فريضة الحج ومناسك العمرة؛ لأسباب يعتقد أنها سياسية ،وتعتبرها منظمات حقوقية تعسفية وغير قانونية”.

وقالت الهيئة إن “السعودية موغلة في التطرف برفض منح الآلاف من العرب والمسلمين تأشيرات الحج والعمرة لأسباب سياسية وعرقية وطائفية؛ الأمر الذي يفت في عضد الوحدة الإسلامية، ويفرغ مكة من مضمونها الروحي والديني بتحويلها إلى ورقة للعب السياسي بيد حكام الرياض”.

وطالبت “مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحرية الدين والمعتقد، وكافة المنظمات الحقوقية الدولية، بضرورة التدخل العاجل للضغط على السلطات السعـودية لوقف إجراءاتها التعسفية، ومنع أي مسلم من أداء الشعائر الدينية باعتبار ذلك حقاً قانونياً وإنسانياً مكفولاً له”.

يذكر أن الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعـودية للحرمين، هي مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعـودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة، خاصة الحرمين، إضافة إلى المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق