حبس “نوهان” بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية 15 يوماً على ذمة التحقيقات

ظهر المحامي “عمرو نوهان” فى القضية رقم 741 لسنة 2019 حصر أمن دولة وتم التجديد له لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات وذلك بعد اخفاؤه لمدة يومان.

وكشف محامي المفوضية المصرية للحقوق والحريات عن تفاصيل القبض على “نوهان” حيث توجه الأخير إلى قسم الشرطة مساء 10 يونيو الجاري، لتقديم الدعم القانوني للمحبوسة “عبير الصفتي”، وتم احتجازه من وقتها.

وكانت عبير الصفتي، الذي ألقي القبض على نوهان أثناء زيارته لها، محبوسة احتياطيا على ذمة القضية المعروفة بـ”معتقلي الاستفتاء”، بعد القبض عليها لرفضها التصويت جبرا في الاستفتاء ابريل الماضي.حبس "نوهان" بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية 15 يوما على ذمة التحقيقات  نوهان

وعلق الصحفي “وائل توفيق“: “عمرو كان بيؤدي عمله فعلا.. و عمله ده كان إنه يودي اعاشة لمسجونة في قسم كرموز حتترحل لسجن القناطر و هي أهلها مش من إسكندرية”>

وأضاف ” الحقيقة مش عمرو هو إللي مسئول عن القضية و لكن لأن زميل اعتذر إنه يروح هو قرر بشكل انساني إنه يساعد الزميل ده و كان شايف إنه بشكل انساني ده دوره كمحامي”.

وأوضح “سمعنا من زملا محامين و من أعضاء نقابة إنه يودي اعاشة ده مش دوره كمحامي.. بس إحنا بنعتذر لهم اننا بنتعامل مع المهنة على إنها مهنة سامية و لها جانب انساني..”.

واختتم بقوله: ” عمرو نوهان أي محامي عارف إنه مزروع في المحكمة صبح و بليل و تقريبا ما بيروحش و بيشتغل قضايا جنائية و سياسية.. هل عقابه إنه بيحاول يبقى محامي شاطر و لكن إنسان في نفس الوقت إنه يتقبض عليه و يختفي”.

لليوم التالت أستاذ عمرو نوهان المحامي محتحز بدون سند قانوني و لليوم التاني مختفى من غير ما نعرف مكانه لأن أول يوم كنا…

Gepostet von Wael Twfeek am Donnerstag, 13. Juni 2019

وانتقد المحامي “حمدي خلف” موقف النقابه قائلاً “أول امبارح عرفت ان الأستاذ عمرو نوهان المحامي محتجز بقسم شرطة كرموز، كلمت أعضاء النقابة عشان يقدموا خدماتهم النقابية لزميلهم واللي كلهم اتأكدوا من انه محتجز دون سند من القانون، اقتصر دور أعضاء النقابة علي الاتصال بمأمور القسم وبعض القيادات الأمنية، لم يذهب اي نقابي للقسم لتقديم المساعدة، النتيجة الأستاذ عمرو نوهان مختفي وماحدش عارف مكانه”.

وأضاف: “في الحقيقة اللي حصل مع عمرو مفجع وقاسي علي اي محام، تخيل رايح مكان من أماكن عملك يتقبض عليك، من غير ارتكاب اي جريمة، والله فعلا احنا بقينا مهددين في أماكن عملنا.”.

ماذا فعلت النقابة لعمرو نوهان المحامي: في الحقيقة اللي حصل مع عمرو مفجع وقاسي علي اي محام، تخيل رايح مكان من أماكن عملك…

Gepostet von Hamdi Khalaf am Mittwoch, 12. Juni 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق