قوات الانقلاب تواصل إخفاء الطالبة “تقوى عبد الناصر” بحلوان

قامت قوات أمن الانقلاب بمحافظة القاهرة بالإخفاء القسري بحق الطالبة “تقوى عبدالناصر عبدالله” (22 سنة)، وذلك منذ القبض التعسفي عليها يوم الأحد 9 يونيه الجاري الساعة 7 مساء.

وحسبما ورد لمركز الشهاب الحقوقي فقد تم توقيفها في محطة مترو حلوان ثم اقتيادها لنقطة الشرطة داخل المحطة ثم خرجت بصحبة قوة إلي سيارة ميكروباص مجهولة وتم نقلها لجهة غير معلومة.

ومركز الشهاب لحقوق الإنسان يدين القبض التعسفي والإخفاء القسري للطالبة.قوات الانقلاب تواصل إخفاء الطالبة "تقوى عبد الناصر " بحلوان  إخفاء

كما يحمل وزارة الداخلية ومديرية أمن حلوان مسؤولية سلامتها، ويطالب بالكشف عن مكان احتجازها والإفراج الفوري عنها.

وتستنكر منظمة السلام الدولية ما يتعرض له المواطنين من اختفاء قسري، حيثُ إنّه يخالف المواثيق الدولية التى صدقت عليها مصر وأهمها: الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية لسنة 1966.

وطالبت المنظمة بضرورة الكشف عن أماكن المختفيين قسرياً، وضرورة إجلاء مصيرهم.

ووثّقت المنظمة 97 حالة اختفاء قسرى خلال عام 2018، بينها 87 للذكور و10 للإناث، كما وثّقت 634 حالة اعتقال تعسفي، بينها 611 للذكور و23 للإناث.

كما وثَّق المؤشر ارتفاع معدلات الانتهاكات والاعتقالات بحق المرأة المصرية، ورصدت 47 انتهاكًا، بينها اعتقال 23، وإخفاء 10 سيدات وفتيات.

ويضاف إلى هذا الانتهاكات بحق المدافعين عن حقوق الإنسان، حيث رصدت المنظمة اعتقال 50 منهم، واستمرار الإخفاء لـ 7 من المدافعين عن حقوق الإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق