السيرك القومي.. عمالة تحت السن وأجور متدنية وألعاب مهددة بالانقراض

عاني السيرك القومي من نقص في الخدمات، وغياب وسائل الحماية، وتدنٍّ في الأجور، وارتفاع في الإصابات، مقابل عمالة عدد كبير من الأطفال من سن 6 سنوات وحتى 18 عاماً داخل السيرك القومي؛ لتدريب النشء على بعض الفقرات؛ خوفاً من اندثارها.

ويستغل السيرك القومي الأطفال على أمل تربية جيل جديد يواصل مسيرة السيرك ويحافظ على ألعابه المميزة، لكن تلك الألعاب تتخللها الخطورة وتزيد معها نسبة الإصابات ويتعرض الصغار لمواقف مرعبة تزرع في قلوبهم الخوف الذي يذوب بتصفيق الجمهور.

اعتراف رسمي

ويعترف مدير شعبة القاهرة للسيرك القومي، “أشرف المصري”، بأن هناك العديد من المشاكل التي تواجه السيرك في الوقت الحالي، خاصة التي تخص الصغار منها، كعدم وجود مرتب ثابت لهم؛ لأن القانون يحرم عمالة الطفل حتى سن الـ18، وبالتالي لا يسعه إلا صرف بدل انتقال قدره 7 جنيهات في اليوم: «ويا ريتهم بيكفوا حاجة»، يخضع الأطفال للتدريبات ما بين عامين إلى 4 سنوات منذ دخولهم في عمر 6 سنوات، حسب خطورة كل لعبة ليكون جاهزاً للعرض على خشبة المسرح.

صغار يتعرضون للمخاطرالسيرك القومي.. عمالة تحت السن وأجور متدنية وألعاب مهددة بالانقراض السيرك

ويضيف مدير الشعبة, في تصريحات صحفية أن “كل الألعاب خطرة”, وتتنوع فقرات الصغار ما بين السلم الهوائي، والطوق الهوائي، والكاوتشوك، وغيرها مؤكداً أن هناك بعض الألعاب انقرضت؛ بسبب عدم وجود جيل جديد منها فقرات القفز بالأرجل: «كنا بناخد الطفل نحطه على رجل اللاعب ويحدفه للاعب اللي قصاده»، تحتاج هذه اللعبة لتغيير الأطفال كل أربع سنوات؛ لأنها تعتمد على وزن معين: «محتاجين لنشء جديد».

أبرز الإصابات

وعن أبرز الإصابات التى يتعرّض لها الأطفال، حكى «المصري» عن طفل سقط من وسطه حزام الأمان أثناء أداء فقرته في لعبة «السلم الهوائي» وتم إنقاذه: «الطفل اتبرجل وهو فوق السلم جرينا عليه كلنا»، مؤكداً أنه تعرَّض لكدمات وخدوش في جسده، وآخرون تعرضوا لكسر والتواءات، يحاول مراعاة الأمان خاصة في تدريب الأطفال حسب الإمكانيات المتاحة: «عندنا طبيب بيحدد مدى خطورة الإصابة وعليه بنتحرك».

عمل الأطفال جريمة

ويضيف الدكتور “هاني هلال” – رئيس الائتلاف المصري لحقوق الطفل – أن جميع أشكال العمالة الخطرة للأطفال حتى سن 18 عاماً، تعد جريمة وفق قانون الطفل، يسمح فقط من سن 15 عاماً بالعمل بشرط أن يكون آمناً، لكن دون ذلك يعد مخالفة يعاقب عليها القانون بالسجن من 6 أشهر وحتى ثلاث سنوات، حسب نوع العمل والإصابات التي يتعرّض لها الطفل.

وأكد “هلال” في تصريحات صحفية، أن عمل الأطفال داخل السيرك يعد مخالفة للقانون؛ لتعرضهم للخطر واحتمالية احتكاكهم بحيوانات مفترسة، والقفز لمسافات كبيرة قد تُنهي حياتهم، أو تتسبب في إصابات كبيرة، إضافة إلى عملهم في توقيتات غير مناسبة في الفترة المسائية وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق