تعليق وقفة للصحفيين تضامناً مع “هشام فؤاد” و”حسام مؤنس” استجابة للنقيب

قرر الصحفيون الداعون إلى وقفة تضامنية مع الزميلين “هشام فؤاد” و”حسام السكري” المتهمين في القضية المعروفة إعلامياً تحت اسم “تحالف الأمل”؛ تعليق الوقفة والتي كان مقرراً إقامتها من الواحدة إلى الرابعة ظهر غدٍ السبت، استجابة لبيان أصدره “ضياء رشوان” نقيب الصحفيين.

حيث أصدر عدد من أعضاء الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، بيانًا، أكدوا فيه تضامنهم مع الزميلين “هشام فؤاد” و”حسام مؤنس”، وغيرهم من الصحفيين المحتجزين.

وقال الزملاء في بيانهم: “تأكيدًا على إعلاء قيمة وحدة الجمعية العمومية للصحفيين ومجلسها المنتخب، لمواجهة هذه الأزمة، واستجابة لدعوة النقيب أن نصطف معًا، ودعم تدخله لدى كل الأطراف؛ نعلن تعليق الوقفة التضامنية التي كان مقرر لها يوم السبت المقبل”

وأضاف البيان : “نحن إذ نعلن ذلك، فإننا نطالب باستمرار جهود مؤسسة النقابة النقيب وكافة أعضاء المجلس، للإفراج عن كل الزملاء المحتجزين، وتحسين ظروفهم حتى الإفراج النهائي عنهم، ورفض الحملة التي استهدفتهم دون سند من الحقيقة، بالإضافة إلى التمسك بالأعراف النقابية الثابتة التي تبدأ من حضور التحقيقات مع أي زميل”تعليق وقفة للصحفيين تضامناً مع "هشام فؤاد" و"حسام مؤنس" استجابة للنقيب هشام فؤاد

وتابع البيان: “إننا نؤكد على أهمية تكامل جهود النقيب والمجلس والجمعية العمومية، وعدم تعارضها بالتنسيق بين كافة الجهود، للإفراج عن زملائنا ودعم العمل النقابي المؤسسي وإرساء مبادئه”.

وكان الزملاء، قد دعو أعضاء الجمعية العمومية، للمشاركة بيوم تضامني ووقفة على سُلم النقابة؛ للتضامن مع الزملاء “حسام مؤنس” و”هشام فؤاد” والصحفيين المحتجزين، وذلك يوم غد السبت .

وكان “ضياء رشوان” “نقيب الصحفيين”، قد وجه نداءً للزملاء أعضاء النقابة الحريصين على قيام نقابتهم بواجباتها القانونية والنقابية تجاه زملائهم المحبوسين على ذمة بعض القضايا، بالالتزام بما يتخذه “النقيب” و”مجلس النقابة” و”لجنة الحريات” من قرارات وإجراءات للوفاء بهذه الواجبات، بما يضمن تحقيق مصالح وحقوق هؤلاء الزملاء.

ودعا “رشوان”، أعضاء النقابة، إلى العمل والتعاون مع من شرفتهم الجمعية العمومية بتمثيلها في أداءهم لهذه الواجبات، وأن يحرصوا على أن تكون اقتراحاتهم ومبادراتهم لمساندة زملائهم المحبوسين، ضمن العمل النقابي المؤسسي.

وشدد “نقيب الصحفيين” في بيانه على استمراره و”مجلس النقابة” و”لجنة الحريات” في بذل كل الجهود القانونية والنقابية الواجبة تجاه الزميلين “هشام فؤاد” و”حسام مؤنس” المحتجزين على ذمة إحدى القضايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق