مستوطنون يعلقون أعلام فلسطين على طرق بالضفة للتحذير من دولة فلسطينية

علّقت منظمة “ركافيم” الاستيطانية، اليوم الأحد، المئات من أعلام فلسطين في أكثر من مقطع من شوارع الضفة الغربية المحتلة، ضمن حملتها لتخويف المستوطنين من خطورة إقامة دولة فلسطينية. 

وبحسب “القناة 7” “الإسرائيلية”، فوجئ المستوطنون صباح اليوم بتعليق الأعلام في شوارع الضفة، معربين عن غضبهم من هذه الخطوة؛ لاعتقادهم أن السلطة الفلسطينية هي التي تقف خلفها.

واتصل عشرات المستوطنين اليهود لإبلاغ الشرطة “الإسرائيلية” عن الأعلام الفلسطـينية، قبل أن تُعلن الحركة الاستيطانية أنها المسؤولة عن تعليقها.مستوطنون يعلقون أعلام فلسطين على طرق بالضفة للتحذير من دولة فلسطينية فلسطين

وعلّقت المنظمة خلال ساعات الفجر الأولى الأعلام عبر روافع مخصصة، ودون اعتراضهم من جيش الاحتلال.

في حين يأتي تعليق الأعلام ضمن حملة للمنظمة تحت عنوان: “دورة إرهاب في داخل بيتنا”، إذ يسعى القائمون على الحملة أيضًا لتحريض الحكومة “الإسرائيلية” لمنع البناء الفلسطـيني في المناطق المصنفة “ج” حسب اتفاق “أوسلو”.

وفي بيان أصدرته المنظمة الاستيطانية، قالت: إن “تعليق نشطائها الأعلام الفلسـطينية في عدة محاور رئيسية في الضفة الغربية، هو تحذير مما قد يحصل إذا استمرت عمليات البناء الفلسـطينية في مناطق “ج” الأمر الذي قد يُؤدّي إلى إقامة دولة فلسطـينية”.مستوطنون يعلقون أعلام فلسطين على طرق بالضفة للتحذير من دولة فلسطينية فلسطين

وأوضحت المنظمة في بيانها أنها قصدت “لفت النظر لمستقبل يهودا والسامرة (المسمى العبري للضفة الغربية)، بعد إنشاء الفلسطـينيين آلاف المباني في السنوات العشر الأخيرة، وفي ظل محاولات السلطة الفلسـطينية فرض سيطرتها على مئات الدونمات من الأراضي في مناطق “ج” بدعم أوروبي”.

ونقلت “القناة 13” “الإسرائيلية” عن مدير عام “ركافيم” “مائير دويشت”، قوله: “لقد آن الأوان كي تقوم الحكومة (الإسرائيلية) بوقف خطة الفلسـطـينيين للسيطرة على مناطق “ج” بالفعل وليس بالقول، وهذا ممكن حالياً”.

وأضاف وزير مواصلات الاحتلال “بتسلئيل سموطريتش”، وهو مؤسس حركة “ركافيم” للقناة “13”، أن على الحكومة “الإسرائيلية” إنهاء سيطرة الفلسطـينيين على مناطق “ج”.مستوطنون يعلقون أعلام فلسطين على طرق بالضفة للتحذير من دولة فلسطينية فلسطين

كما اتهم “سموطريتش” رئيس الوزراء “بنيامين نتنياهو” بأنه رفض طلبه.

وبحسب وسائل إعلام فلسـطـينية محلية فقد لاقت رؤية الأعلام الفلسطـينية استحسان المواطنين الفلسطـينيين الذين شاهدوا علم بلادهم يرفرف على طرقاتهم في الوقت الذي يمنعون فيه من مجرد السير على هذه الطرق في كثير من الأحيان.

يذكر أن اتفاقية “أوسلو” عام 1993 نصَّت على تقسيم “الضفة” إلى مناطق “أ” وتخضع للسيطرة الإدارية والأمنية الفلسطـينية وتتركّز في المدن والتجمعات السكانية، ومناطق “ب” وتخضع للسيطرة المدنية الفلسطـينية والأمنية “الإسرائيلية”، وتضم الكثير من القرى والبلدات الفلسطـينية.

أما مناطق “ج” فتخضع للسيطرة الإدارية والأمنية الإسرائيلية الكاملة، ويطالب المستوطنون بضمها بالكامل إلى “إسرائيل”، عبر فرض سيادة عليها، وتُشكّل مناطق “ج” أكثر من 60% من مساحة الضفة الغربية.

مستوطنون يعلقون أعلام فلسطين على طرق بالضفة للتحذير من دولة فلسطينية فلسطين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق