مع عودة الإنترنت للسودان..نشطاء يطلقون وسم #توثيق_مجزره_القياده_العامه

أطلق نشطاء سودانيون حملةً عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ لتوثيق “جرائم” فض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للجيش بالعاصمة الخرطوم، وذلك بعد عودة خدمة الإنترنت إلى البلاد أمس الثلاثاء، بعد انقطاع دام نحو شهر. 

وانتشر وسم #توثيق_مجزره_القياده_العامه، وبدأ النشطاء السودانيون بنشر مقاطع فيديو توثق لحظات فض الاعتصام، الذي أسفر عن مقتل ما يزيد عن 128 شخصاً، بحسب إحصائية للجنة الأطباء المركزية التابع لـ “تجمع المهنيين السودانيين”، في حين اعترفت وزارة الصحة بمقتل نحو 60 شخصاً.

https://twitter.com/yaL76857940/status/1148662338091999232?s=19

وأعادت السلطات السودانية، أمس الثلاثاء، خدمة الإنترنت على الهواتف المحمولة المقطوعة في البلاد، منذ مجزرة فض اعتصام الخرطوم في 3 يونيو؛ تنفيذاً لأمر قضائي، “من دون شروط”. مع عودة الإنترنت للسودان..نشطاء يطلقون وسم #توثيق_مجزره_القياده_العامه سودان

ووجّه القرار الذي أصدرته قاضية محكمة الخرطوم الجزئية “عواطف عبد اللطيف”، شركتي “سوداني” وإم تي إن”، بإعادة الخدمة، إلى حين الفصل في قضايا مرفوعة ضدهما من قِبل مواطنين.

وكانت خدمة الإنترنت قد قُطعت في السودان في 3 يونيو إثر فضّ مسلّحين يرتدون زياً عسكرياً اعتصاماً استمرّ لأسابيع أمام مقرّ القيادة العامة للجيش، في عملية أمنية أسفرت عن مقتل عشرات المتظاهرين وإصابة مئات آخرين بجروح.

ويومها أمر المجلس العسكري الحاكم بقطع الإنترنت عن الخطوط المحمولة والأرضية في سائر أنحاء السودان، في خطوة هدفت في نظر المتظاهرين إلى منعهم من تنظيم التجمعات الاحتجاجية التي كانت تطالب الجيش بتسليم السلطة للمدنيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق