“القسام”: الاحتلال يتحمّل تداعيات استشهاد أحد عناصرنا بغزة

حمّلت كتائب “عز الدين القسام” – الجناح المسلّح لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” – اليوم الخميس، الاحتلال “الإسرائيلي” المسؤولية عن تداعيات “استشهاد أحد عناصرها، برصاص إسرائيلي، خلال تأديته واجبه، شمالي قطاع غزة”.

وقالت الكتائب في بيان عسكري لها على موقعها الإلكتروني: “لقد تعمّد الاحتـلال صباح اليوم الخميس، إطلاق النار على أحد مجاهدي القسام أثناء تأديته واجبه في قوة حماة الثغور شمال شرق بيت حانون، مما أدَّى إلى ارتقاء الشهيد القسامي المجاهد/ محمود أحمد الأدهم (28 عاماً) من مدينة جباليا”.

وأضافت أنها “إزاء ذلك تجري فحصاً وتقييماً لهذه الجريمة الصهيونية”.

وأكّدت الكتائب أن هذه الجريمة “لن تمر مرور الكرام، وأن الاحتلال يتحمّل عمله الإجرامي”."القسام": الاحتلال يتحمّل تداعيات استشهاد أحد عناصرنا بغزة الاحتلال

وفتحت قوات الاحتـلال نيران أسلحتها على نقطة تابعة لجهاز الضبط الميداني بمنطقة حاجز “بيت حانون” “إيرز”.

ونقل مراسل وكالة الأنباء الفلسطينية “صفا” عن مصادر أمنية أن الشهيد كان يُلاحق شابَّيْن حاولا التسلل عبر الحدود قبل اعتقال أحدهما، واجتياز الآخر، فأطلق الاحتلال النار عليه وأصابه إصابة مباشرة.

كما أطلقت قوات الاحتـلال النار تجاه نقطة رصد للمقاومة في حي “النهضة” بمدينة “رفح” جنوبي القطاع، دون الإبلاغ عن إصابات، وفق إعلام محلي.

وفي وقت سابق، أفادت وزارة الصحة في غزة، بأن المواطن “محمود الأدهم” (28 عاماً) استشهد متأثراً بجراحه التي أُصيب بها برصاص الاحتلال صباح اليوم.

وفي بيان آخر، قالت “كتائب القسام”: إن “الأدهم” أحد عناصرها بغزة، يتبع لقوة “حماة الثغور” (الضبط الميداني).

وتتعمّد قوات الاحـتلال، في فترات مختلفة فتح نيران أسلحتها الرشاشة تجاه مراكب الصيادين غربي القطاع، والأراضي الزراعية شرقي القطاع، في خرقٍ مستمر لتفاهمات التهدئة الموقعة مع فصائل المقاومة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق