بريطانيا وألمانيا تعلقان رحلاتهما الجوية للقاهرة 7أيام والأخيرة تتراجع

حذرت الخارجية “البريطانية”، مساء أمس السبت، رعاياها المسافرين والمتواجدين في “مصر” من “هجمات إرهابية محتملة”.

جاء ذلك في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني بالتزامن مع إعلان الخطوط الجوية البريطانية “بريتش إير وايز” تعليق رحلاتها إلى مصر لمدة 7 أيام كـ”إجراء احترازي” حسبما جاء بنص البيان.الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة 7 أيام .. والالمانية بريطاني

وقال البيان: “من المرجح أن ينفذ إرهابيون هجمات في مصر، وبالرغم من أن الهجمات غالباً ما تحدث في محافظة “شمال سيناء”، فإنه لا يزال هناك خطر ماثل بوقوع هجمات إرهابية في عموم البلاد”.

وأوضح البيان أن: “الهجمات قد تكون عشوائية تستهدف قوات الأمن المصرية، وأماكن العبادة، والتجمعات والأماكن العامة الكبيرة التي يرتادها الأجانب”.

رابط بيان الخارجية البريطانية من المصدر عبر الرابط من هنا:

وفي وقت سابق، قالت شركة الخطوط الجوية البريطانية في بيان لها أنها علقت رحلاتها إلى “القاهرة” لسبعة أيام بدءاً من أمس السبت “كإجراء احترازي” من أجل إجراء عملية تقييم للأمن هناك.الجوية البريطانية والألمانية تعلق رحلاتها للقاهرة 7 أيام..والأخيرة تتراجع بريطاني

وقال البيان: “نقوم باستمرار بمراجعة إجراءاتنا الأمنية في جميع مطاراتنا حول العالم وقد علقنا الرحلات إلى القاهرة لسبعة أيام كإجراء احترازي من أجل مزيد من التقييم”.

وأضافت الشركة أنها لن تسمح بتحليق طائرة ما لم تكن آمنة، وعندما طُلب من متحدثة باسم الشركة إعطاء تفاصيل أكثر عن سبب تعليق الرحلات الجوية والترتيبات الأمنية التي تراجعها الشركة قالت “لا نناقش على الإطلاق الأمور المتعلقة بالأمن”.

وأردف البيان أن:” هناك تهديد متزايد لهجمات إرهابية داخل أو حول المواقع الدينية وخلال المهرجانات الدينية ، مثل شهر رمضان وفترة عيد الميلاد (بما في ذلك عيد الميلاد القبطي) ، عندما تدعو الجماعات الإرهابية في بعض الأحيان إلى شن هجمات”.

وأضاف البيان: “وقعت هجمات إرهابية خلال عطلة نهاية الأسبوع المحلية. لقد هاجم الإرهابيون السياح في مصر في الماضي”.

وأكد على أن: “هناك تهديد متزايد للهجمات الإرهابية التي تستهدف المسيحيين الأقباط من المتطرفين المرتبطين بداعش سيناء في مصر”.

وقالت مصادر أمنية بمطار “القاهرة”، إن طاقماً بـريطانياً راجع الأمن في مطار القاهرة يومي الأربعاء والخميس، وفقا لـ”رويترز”.

ورداً على القرار البريطاني، قالت سلطات مطار “القاهرة” الدولي إن قرار شركة الخطوط الجوية “البـريطانية” بشأن تعليق رحلاتها إلى البلاد يعود لشأن داخلي خاص بالأخيرة.

وقال رئيس شركة ميناء “القاهرة” الجوي “أحمد فوزي” لم نتلق إخطاراً من الخطوط البريطانية بشأن تعليق رحلاتها إلى القاهرة.

وأضاف وفق ما نقلته صحيفة “الشروق” المصرية أن: “الخطوط البريطانية لم تبلغنا بأي ملاحظات حول قواعد الأمن والسلامة في المطار”.

وأشار إلى أن قرار شركة الخطوط البريطانية بتعليق الرحلات إلى “القاهرة” لمدة سبعة أيام يتعلق بشأن داخلي في الشركة.

ومن جهتها، قالت وزارة “الطيران المدني” المصرية في بيان في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت إنه:

“تم التنسيق مع السفارة البريطانية بجمهورية مصر العربية حيث أكدت أن هذا القرار ليس صادرا عن وزارة النقل البريطانية أو الخارجية البريطانية ويجري التدقيق المعلومة بالتنسيق مع وكيل الشركة البريطانية بالقاهرة”.

وأضافت أنها “قامت بزيادة السعة المقعدية لطائرات مصر للطيران المتجهة إلى لندن كما جرى تخصيص طائرة من طراز بوينغ 787 (دريم لاينر) الجديدة لتسيير رحلة جوية إضافية بدءا من غد إلى مطار “هيثرو” بالعاصمة البريطانية لندن”.

وكانت شركة الطيران الألمانية “Lufthansa” قررت وقف جميع رحلاتها الجوية إلى القاهرة “لأسباب أمنية”.

ولكنها سرعان ما عدلت عن القرار صباح اليوم الأحد مؤكدة أن قرارها السابق بالإيقاف كان ليوم واحد فقط هو السبت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق