احتجاز “حسن نافعة” عند عودته من “لبنان” ومصادرة متعلقاته

قامت سلطات مطار “القاهرة” الدولي باحتجاز الدكتور “حسن نافعة” أستاذ العلوم السياسية بجامعة “القاهرة”، عند عودته اليوم من “لبنان”، وتم مصادرة الكتب والروايات التي كان يحملها معه. 

وأعلن “حسن نافعة” عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” عن الإفراج عنه بعد احتجاز أكثر من ثلاث ساعات ونصف ومصادرة متعلقاته.

وقال “نافعه” :” كانت إجراءات التفتيش التي تعرضت لها في مطار القاهرة عند عودتي اليوم من لبنان غير اعتادية، وشملت اللابتوب، ولم يفرج عني الابعد ثلاث ساعات ونصف، وتمت مصادرة ما معي من كتب اغلبها روايات ودواوين شعر” .

وأضاف: “لست غاضبا من تفتيشي ولكني قلق على مستقبل مصر التي تدار بعقلية تنتمي للقرون الوسطى”.

وفي السياق ذاته يتعرض السياسيين والنشطاء المصريين إلى مضايقات أمنية عدة عند مغادرة مصر أو العودة إليها.احتجاز "حسن نافعة" عند عودته من لبنان ومصادره متعلقاته  حسن نافعة

وجاء ذلك في الوقت الذي تتهم فيه منظمات حقوقية مصر بانتهاك حقوق الإنسان وقمع الحريات العامة والتضييق على الجمعيات الحقوقية.

يذكر أن “نافعه” كان مسئولا عن النشاط الثقافي في نادي أعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة، وأمينًا عامًا للجمعية العربية للعلوم السياسية، ومنسقًا عامًا للحملة المصرية ضد التوريث ثم للجمعية الوطنية للتغيير.

وهو عضو الهيئة الاستشارية لمجلة السياسة الدولية التي تصدر عن مؤسسة “الأهرام”.

وحصل “حسن نافعة” على جوائر عديدة منها جائزة الدولة التشجيعية في العلوم السياسية وجائزة الدولة للتفوق في العلوم الاجتماعية هو عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق