في المعتقل أو في بيتك.. كم يتحمل جسدك من الكهرباء؟

يُعتبر الجسم البشري موصلًا جيدًا للكهرباء. عندما يُذكر موضوع الصدمة الكهربائية فأغلبنا قد عانى من تجربة سيئة مع الكهرباء في حياته.

لكن لماذا لا يتعرض بعضنا للأذى بسبب الصدمة الكهربائية بينما ينتهي الأمر بمقتل البعض الآخر؟ الجواب هو في مقدار التيار الكهربائي الذي يمر خلال أجسادهم.

غالبًا ما نرى بعض الرموز على الأجهزة واللوحات الكهربائية والمولدات مثل “خطر” و”ممنوع اللمس لغير الاختصاصيين”، تُحذرنا هذه الرموز بألا نقوم بلمس هذه الأجهزة لأنها تعمل عند قيمة جهد (فولط) مرتفع، لكن هل الجهد هو الذي يؤثر بنا أم هناك سبب آخر؟.

أغلبنا لا يعلم أن الجهد لا يؤثر بنا فعلًا، التيار الذي يمر عبر أجسامنا هو الذي يؤثر بنا. عندما يتواجد فرق بالجهد (اختلاف بالقطبية) في ناقل (موصل) ما فإن التيار يتدفق من القطبية المرتفعة إلى القطبية المنخفضة، ولهذا السبب لا تتأثر العصافير التي تقف على الأسلاك الكهربائية بالكهرباء لأن ساقيها تملك نفس قطبية السلك.في المعتقل أو في بيتك.. كم يتحمل جسدك من "الكهرباء"؟ كهربا

إذا قمنا بلمس سلك ذو قطبية مرتفعة ولمسنا أيضًا الأرض عديمة القطبية، هذا الأمر يخلق فرق في القطبية ويجعل التيار يتدفق من القطبية المرتفعة إلى القطبية المنخفضة، وبالتالي يُجبِر كمية كبيرة من التيار على التدفق من خلال جسمنا.

إذًا يمكن للإنسان أن يتحمل أي كمية من الجهد طالما أنه لا يخلق فرق في القطبية في جسمه. لكن ماهو مقدار التيار الذي يمكن للإنسان أن يتحمله؟

يمكن أن يتعرض الإنسان للصدمة الكهربائية من تيار مقداره 10mA أو 0.1A لكنه لا يكون مميتًا. عند 100mA تبدأ العضلات بالانقباض (الانكماش). لكن بما أن القلب البشري يملك مقاومة ضعيفة، يمكن لتيار ذو مقدار صغير مثل 10mA أن يكون مميتًا.

لا يصل التيار إلى القلب أبدًا لأن بشرتنا تملك مقاومة أكبر من مقاومة القلب وبالتالي تقوم بامتصاص التيار تمامًا. عندما يتجاوز التيار مقدار 1000mA يزداد انقباض العضلات إلى الحد الذي لا يسمح لنا بترك السلك.

هذا الأمر يؤدي إلى شلل العضلات ويصاب القلب بالرجفان البطيني وهو ارتعاش متقطّع غير متناسق في بطينيّ القلب وينتج ضربات قلب غير فعالة. وهذا قد يؤدي إلى الوفاة إذا لم تُقدَم المساعدة في الوقت المناسب.

عند ازدياد التيار إلى 2000mA يمكن أن يتعرض الإنسان للحروق وفقدان الوعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق