“الحوثي”: طائرات مسيرة استهدفت مطار “أبها” السعودي وأصابت أهدافها بدقة

أعلنت جماعة أنصار الله “الحوثي“، اليوم الثلاثاء، استهداف مطار أبها” جنوب السعودية بعدة طائرات مُسيّرة، وذلك حسب ما أوردت قناة “المسيرة” الناطقة باسم الجماعة.

وأشارت الجماعة إلى أن “سلاح الجو المُسيّر نفّذ عدة عمليات هجومية بطائرات مُسيّرة نوع قاصف 2K على مطار أبها الدولي”.

ونقلت القناة عن “مصدر في سلاح الجو المسير” قوله: إن الطائرات “أصابت أهدافها المرصودة في المطار بدقة”.

ولم يصدر تعليق من التحالف الذي تقوده السعودية على الإعلان “الحوثي”، إلا أن السلطات السعودية تعلن عادة عن التصدّي لطائرات “حوثية” كانت في طريقها لاستهداف منشآت في البلاد دون تفاصيل.

ويوم أمس الإثنين، أعلنت جماعة “الحوثيين” مقتل عدد من الجنود السعوديين بقصف مدفعي قبالة محافظة “جازان” جنوب غربي المملكة، وذلك بعد ساعات من إعلانها شنّ هجوم جوي واسع على قاعدة “الملك خالد” الجوية في “خميس مشيط” جنوبي السعودية، فيما تحدَّث التحالف، الذي تقوده السعودية، عن إسقاط طائرة مُسيّرة كانت تطير باتجاه المملكة."الحوثي": طائرات مسيرة استهدفت مطار "أبها" السعودي وأصابت أهدافها بدقة  الحوثي

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن المتحدث باسم التحالف، “تركي المالكي”، قوله: إن قوات التحالف تمكّنت من اعتراض طائرة مُسيّرة “حوثية” أطلقتها من “صنعاء” اليمنية، كانت تطير باتجاه السعودية.

ولم ترد تفاصيل أكثر من المتحدث بشأن الاستهداف، غير أنه جاء بعد وقت قصير من إعلان جماعة “الحوثيين” استهداف قاعدة “الملك خالد” الجوية.

ومؤخراً، كثَّف “الحوثيون” من هجماتهم بالطائرات المُسيّرة والصواريخ الباليستية والتقليدية على مواقع وتجمعات للجيش السعودي وقوات الحكومة اليمنية.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حرباً بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي “الحوثي” المتهمين بتلقّي دعم إيراني، والمسيطرين على محافظات، بينها “صنعاء” منذ سبتمبر 2014.

ومنذ مارس 2015، يدعم تحالف عسكري عربي تقوده السعودية، القوات الحكومية في مواجهة “الحوثيين”، وأدَّى القتال إلى مقتل 70 ألف شخص منذ بداية 2016، حسب تقديرات أممية في 17 يونيو 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق