“باطل” توجه شكراً لمنظمات حقوق الإنسان الرافضة لمؤتمر التعذيب في مصر

وجّهت حملة “باطل سجن مصر” الشكر والتقدير لكل المنظمات الحقوقية المستقلة المدافعة عن حقوق الإنسان، وذلك خلال تصريح صحفي نُشر عبر الصفحة الرسمية للحملة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”. 

وقالت الحملة: “شكر وتقدير لكل المنظمات الحقوقية المستقلة المدافعة عن حقوق الإنسان التي رفضت قرار استضافة حكومة السيسي مؤتمر دولي ضد التعذيب، وضغطت لتصحيح وضع خاطئ وغير منطقي أن تستضيف حكومة تتفنّن في التعذيب والخطف والقتل للمعارضين، مؤتمراً لمناهضة التعذيب”.

وأضافت: “وتُثمّن حملة باطل جهود شخصيات عامة وحقوقية مصرية قدّمت خطاباً إلى مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة؛ أكدوا فيه وقوفهم ضد اختيار المنظمة للقاهرة كمقر لعقد المؤتمر”.

وكانت الأمم المتحدة قد قرّرت تأجيل مؤتمرها لمناهضة التعذيب، الذي كان من المقرر عقده بالقاهرة في سبتمبر القادم، وذلك جاء عقب تعرض الأمم المتحدة للنقد من قِبل حقوقيين من داخل مصر وخارجها؛ نظراً للاتهامات الموجهة للأجهزة الأمنية بممارسة التعذيب داخل السجون، وفقاً لتقارير حقوقية سابقة.

وأوضح “روبرت كولفيل” – المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان – السبب وراء قرار التأجيل، فأشار صراحةً إلى ما وصفه بـ “القلق المتنامي” لدى عدد من المنظمات الحقوقية حول اختيار مصر، مؤكداً على “معاودة فتح عملية التشاور مع كل الأطراف المعنية”؛ لاتخاذ قرار نهائي بشأن موعد ومكان انعقاد المؤتمر.

وكذلك شكرت المنظمات الحقوقية في بيان مشترك كافة الأطراف من ناشطين مصريين ومنظمات دولية، على ضغوطهم المستمرة تأجيل المؤتمر الإقليمي عن “تعريف ومناهضة جريمة التعذيب في التشريعات العربية”.

وتقول المنظمات: إنه يجب أن يستمر الضغط حتى يتم نقل مكان انعقاد المؤتمر لدولة أخرى يتوفر بها الحدود الدنيا لاحترام حقوق الإنسان.

وأوضحت المنظمات خلال بيان مشترك “فقد كان من سبيل المفارقة أن الحكومة المصرية التي تسعى لاستضافة مؤتمر أممي على أرضها، تلاحق النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان المتعاونين مع هيئات الأمم المتحدة، وتُلفّق لهم القضايا وتزجّ بهم في السجون”.

وأضاف البيان “فعلى سبيل المثال لا زال إبراهيم متولي مؤسس رابطة أسر المختفين قسرياً رهن الاعتقال منذ سبتمبر 2017 بعد ألقت السلطات المصرية القبض عليه من مطار القاهرة قبيل سفره لجنيف للمشاركة في اجتماع اللجنة المعنية بالاختفاء القسري بالأمم المتحدة”.

وتُوصي المنظمات الموقعة الجهات والهيئات الدولية بمقاطعة أية فعاليات أو مؤتمرات حقوقية برعاية الحكومة المصرية ومجالسها القومية، وبالطبع رفض استضافة مصر لأي مؤتمر حقوقي دولي أو أممي.

المنظمات الموقعة على البيان: "باطل" توجه شكراً لمنظمات حقوق الإنسان الرافضة لمؤتمر التعذيب في مصر حقوق الإنسان

1. الجبهة المصرية لحقوق الإنسان 

2. الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 

3. كوميتي فور چستس 

4. مبادرة الحرية 

5. مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان 

6. المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية 

7. مركز النديم 

8. مركز بلادي للحقوق والحريات 

9. مركز حدود للدعم والاستشارات 

10. مركز عدالة للحقوق والحريات 

11. المفوضية المصرية للحقوق والحريات 

12. المنبر المصري لحقوق الإنسان 

13. المؤسسة العربية للحقوق المدنية والسياسية – نضال 

للاطلاع على البيان كاملاً:

مصر | منظمات حقوقية: تأجيل مؤتمر الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب لا يكفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق