“عصام حشيش”.. البروفيسور الذي طلب من إدارة السجن شراء كفن على نفقته!

أعادت الانتهاكات التي يتعرّض لها الدكتور “عصام حشيش” – الأستاذ بكلية الهندسة جامعة القاهرة والقيادي بجماعة “الإخوان المسلمين” – داخل محبسه بسجن “العقرب”، العديد من التساؤلات القديمة المتجددة حول مكانة العلماء في مصر في ظل حكم العسكر. 

ودشَّن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاج #أنقذوا_عصام_حشيش؛ لمطالبة السلطات بالإفراج عنه مراعاةً لحالته الصحية المتدهورة.

وجاء ذلك بعد بيانٍ لحركة “باطل”، أعلنت فيه تدهور الحالة الصحية للدكتور “عصام حشيش”، المعتقل منذ 6 سنوات في سجن “العقرب”، بظروف غير آدمية.

وذكرت الحركة عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “البروفيسور عصام حشيش، أستاذ كلية الهندسة بجامعة القاهرة المسجون في مصر يطلب من إدارة السجن السماح له بشراء كفن على نفقته؛ استعداداً للأسوأ؛ نظراً لاستمرار تدهور حالته الصحية ورفض إدارة السجن تقديم أي رعاية طبيه له”.

البروفيسور عصام حشيش، أستاذ كلية الهندسة بجامعة القاهرة المسجون في مصر يطلب من إدارة السجن السماح له بشراء كفن على نفقته…

Gepostet von ‎باطل‎ am Sonntag, 25. August 2019

ويُعاني أستاذ هندسة الاتصالات بجامعة القاهرة، “عصام حشيش” (67 عاماً)، من تدهور شديد في صمامات القلب، علاوة على حساسية مزمنة؛ نتيجة رطوبة زنازين سجن “العقرب” شديد الحراسة.

وعلّق الناشط “أحمد البقري”: “الدكتور عصام حشيش الأستاذ بهندسة القاهرة والمعتقل بسجن العقرب تمنع إدارة السجن عنه العلاج والدواء والزيارة وحالته الصحية تتدهور! المعتقلون يتعرضون للقتل البطيء داخل السجون لأنهم لم يقبلوا بالخيانة ولم يفرطوا في تراب الوطن. #أنقذوا_عصام_حشيش“.

وأضافت الناشطة “ماجدة محفوظ”: “الدكتور عصام حشيش أستاذ هندسة القاهرة والمعتقل بسجن العقرب يطلب من إدارة السجن شراء #كفن على نفقته الخاصة، وذلك لتدهور حالته الصحية ورفضه كفن ملوث بدماء المصريين. الإهمال المتعمد والقتل بالبطيء، هما سياسة السلطات المصرية لتصفية المعتقلين السياسيين.  #أنقذوا_عصام_حشيش“.

وقال الدكتور “علاء الروبي”: #أنقذوا_عصام_حشيش عذرا أستاذي الفاضل لم نستطع منع الأذى والظلم عنك … لم نستطع رد جزء من جميل ما علمتنا وعلمت أجيال هندسة الإلكترونيات والاتصالات – جامعة القاهرة … لم نستطع كف أيدي الطغاة الظالمين عنك ولا عن غيرك ولا عن أنفسنا حتى”.

وتابع: “لم يشفع لك عند الطغاة علمك … لم يشفع لك جميل خلقك … لم يشفع لك مد يد العون – من تعرف ومن لا تعرف – لكل من حولك … فالسلطة في مصر بيد مجرمين فجرة خدام لطغاة ظلمة”.

#أنقذوا_عصام_حشيشعذرا أستاذي الفاضل لم نستطع منع الأذى والظلم عنك … لم نستطع رد جزء من جميل ما علمتنا وعلمت أجيال…

Gepostet von ‎د. علاء الروبي – الصفحة الرسمية‎ am Sonntag, 25. August 2019

وتصاعدت وتيرة الانتهاكات الممارسة ضد المعتقلين على خلفية سياسية خلال احتجازهم داخل السجون دون مساءلة عادلة لأيّ من الضالعين في تلك الانتهاكات.

وتُمارَس الانتهاكات بشكلٍ شبه يومي في مختلف السجون المصرية، وتزيد وطأتها وحدتها على المعتقلين في سجن “العقرب” الموجود بمجمع سجون “طرة”- سيء السُّمعة -.

حيث إن عدداً كبيراً من الموجودين داخل السجن مصابون بأمراض مزمنة تستوجب إجراء جراحات وعمليات عاجلة ومتابعة طبية خاصة إلا أن إدارة السجن تتعنّت في إجراء تلك العمليات.

"عصام حشيش".. البروفيسور الذي طلب من إدارة السجن شراء كفن على نفقته! حشيش

من هو الدكتور “عصام حشيش”؟

الدكتور “عصام عبد الحليم حشيش”، من مواليد محافظة الغربية، ويبلغ من العمر 57 سنة.

احتلَّ في الثانوية العامة المركز رقم 12 مكررًا على مستوى الجمهورية، واختار دراسة الهندسة عن رغبة، ونال العديد من شهادات التفوق خلال مراحله الدراسية.

تخرَّج من كلية الهندسة جامعة القاهرة قسم الإلكترونيات عام 1973م، وحصل على الماجستير سنة 1987، والدكتوراة عام 1985م بعد أن أخَّره أول اعتقال له، وعمل أستاذًا لمادة الموجات بقسم الإلكترونيات والاتصالات بهندسة القاهرة.

الاعتقالات:

اعتُقِل سنة 1981م، في أول اعتقالٍ له بعد مقتل الرئيس الراحل “محمد أنور السادات”، واستمر اعتقاله مدة 13 شهرًا.

ثم اعتُقِل ثانيةً في عام 1995م حوالي 4 أشهر على إثر قضية حزب “الوسط”، حيث قُدّم إلى محاكمة عسكرية، إلا أنه حصل على براءة في النهاية.

ثم اعتقل على خلفية “أحداث جامعة الأزهر”؛ بتهمة غسيل الأموال، على الرغم من أنه لا يمتلك أي شركات.

وعقب الانقلاب العسكري تم اعتقال الدكتور “عصام حشيش” في 12 أكتوبر 2013 من مدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة حيث محل إقامته.

الحالة الاجتماعية:

لديه 7 أولاد، وهم: “خديجة” (43 سنة)، وكانت مُعيدة بطب القصر العيني قبل أن تستقيل، و”فاطمة” خرِّيجة كلية التجارة (40 سنة)، متزوجة.

بالإضافة إلى “عبد الله” (40 سنة)، مهندس اتصالات، ومتزوج، وكذلك “محمد” (38 سنة) خرِّيج حاسب آلي.

فضلاً عن “عائشة” (39 سنة)، خرِّيجة كلية الفنون التطبيقية، و”زينب” (35 سنة)، خرِّيجة تجارة إنجليزي، و”هاجر” (30 سنة).

إنجازاته العلمية:

– قام بالعديد من المشروعات الهندسية، مثل قيامه بإعداد وتنفيذ مشروع “اكتشاف المعادن والمياه الجوفية باستخدام الجس الكهرومغناطيسي” بعام 84 وحتى 88 برقم frcu842019، وذلك في إطار مشروع ترابط الجامعات.

– قدَّم في مشروع ضمن مشروعات “أكاديمية البحث العلمي” بعنوان: “بحوث في مجال تصميم الاتصال”، وركّز فيه على نُظم الأقمار الصناعية بما في ذلك “النايل سات”.

– قدَّم مشروعاً بحثياً عن التأثيرات الحيوية لإشعاع الهواتف المحمولة.

– مشروع بحثي في مجال تصميم هوائيات الأقمار الصناعية والمحطات الأرضية لأقمار “الأوربت”.

– قام بالمشاركة في لجان معادلة الماجستير والدكتوراه من خلال المجلس الأعلى للجامعات.

– شارك في مناقشة عدد من رسائل الماجستير والدكتوراه بالداخل والخارج.

– أشرف على أكثر من 45 رسالة ماجستير ودكتوراه.

– يشغل منذ 3 سنوات منصب نائب مدير مركز التكنولوجيا العالمية بهندسة القاهرة.

– له ما يزيد على 50 مقالة علمية منشورة في مجلات علمية متخصصة بالداخل وبالخارج.

– حصل على جائزة الجامعة التشجيعية عام 2004م.

– تم اختياره الأستاذ المثالي بجامعة القاهرة لعام 2005م.

– حصل على شهادات تقدير متنوعة من الكلية ونادي أعضاء هيئة التدريس، وكذلك شهادة من الجامعة، منها شهادة لمساهمته في حصول الجامعة على جائزة بنك التنمية الإسلامي، والتي حصلت عليها الكلية عام 2006م لتميزها في العلوم والتكنولوجيا.

عضوية اللجان والمجالس الآتية:

– عضو جمعية IEEE.

– رئيس شعبة الموجات الدقيقة بجمعية IEEE على مستوى جمهورية مصر العربية.

– رئيس شعبة الهوائيات وانتشار الموجات بقسم الإلكترونيات والاتصال بهندسة بجامعة القاهرة.

– عضو لجنة الاحتفالات بكلية الهندسة جامعة القاهرة.

– عضو في لجنة الدفاع عن سجناء الرأي.

– مقرر لجنة الدفاع عن حقوق الإنسان بحقوق القاهرة.

– عضو لجنة شئون الطلاب بالكلية.

– عضو شعبة الاتصالات والملاحة بأكاديمية البحث العلمي.

– عضو المجلس الأعلى لنقابة المهندسين لمدة 5 سنوات حتى عام 95 حين تم فرض الحراسة على النقابة.

– عضو مجلس إدارة نادي أعضاء هيئة التدريس لست سنوات حتى عام 1998م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق