بعد الخسائر الفادحة.. “الزراعة” تحظر استيراد “الدواجن”

أعلن الاتحاد العام المصري لمنتجي “الدواجن“، أنه في ظل التدني الموسمي الراهن في أسعار منتجات “الدواجن” بالسوق المصرية، وانخفاض الطاقة الشرائية عقب “عيد الأضحى”، عقد اجتماع بين الاتحاد ووزارة الزراعة ممثلة في الدكتورة “منى محرز”، نائب “وزير الزراعة” لشؤون الثروة الحيوانية والداجنة والجهات المعنية بالوزارة لاتخاذ قرار بوقف استيراد “الدواجن” من الخارج أو مشتقاتها. 

ووصل سعر كيلو الدجاج إلى 17 جنيهًا في أرض المزرعة، وهو أدنى مستوى يحققه هذا المنتج منذ ثلاث سنوات.

ودفع هذا الانهيار في السعر، بعض أصحاب المزارع إلى غلق أعمالهم وعرض مزارعهم للإيجار والبيع.

وكان بعض صغار مربي الدواجن تقدموا بشكوى إلى جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، ضد “السماسرة”، متهمين إياهم بتعمد خفض الأسعار وتعريض المزارع لخسائر جمة. ولفت هؤلاء إلى أن سعر تكلفة تربية الدجاج يتخطى 20 جنيهاً، ليباع بأقل من هذا السعر في السوق.بعد الخسائر الفادحة.. "الزراعة" تحظر استيراد "الدواجن" الدواجن

وأوضح الدكتور نبيل درويش، رئيس الاتحاد، في بيان، اليوم، أن القيادة السياسية حريصة على مواجهة الأزمة الراهنة وحماية صناعة الدواجن المصرية من تداعياتها المحتملة.

وأوضح “درويش”، أن أسعار الدواجن في المزارع تراجعت بشكل حاد لتخسر الدجاجة الواحدة حوالي 5 جنيهات من المزرعة ما كبد صغار منتجي الدواجن والذين يمثلون 70% من الصناعة لخسائر فادحة وخروج الكثير من السوق.

وأضاف درويش، أن الاجتماع انتهى إلى الآتي: 

1- وقف استيراد كل المنتجات الداجنة من دواجن كاملة ومصنعات الدواجن؛ لتوجيه كامل طاقة السوق المحلية لاستهلاك المنتج المحلي بصورة حصرية.

‎2- توجيه جميع الوزارات والجهات بالدولة المصرية لتدبير احتياجاتها الكاملة من السوق المحلية لدعم وتنمية صناعة الدواجن المصرية، وجارٍ نشر المواصفات ليتسنى لجميع منتجي الدواجـن التعاقد مع المجازر وتوريد الكميات المطلوبة بعد التعاقد مع الجهات الطالبة.

‎3- التواصل مع محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والقليوبية لتوفير 200 منفذ بيع للمنتجات الداجنة لتقليل الفجوة السعرية بين المنتج والمستهلك، وجرى الاتفاق على 200 منفذ بدايةً، ويتم التوسع فيها رأسيا وأفقيا وفقًا للطلبات المقدمة من المنتجين.

ووفق بيانات الاتحاد العام لمنتجي الدواجـن في مصر، فإن حوالي 2.5 مليون شخص يعملون في قطاع الدواجـن، ويصل عدد المزارع إلى 40 ألفاً، تنتج 1.25 مليار صوص (كتكوت) سنويًا، ومليار دجاجة، و8 مليارات بيضة مائدة وتغطي 95 في المائة من الاستهلاك المحلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق