بعد قرن ونصف من إنشائها.. “حديقة الأسماك”.. بلا “أسماك”

كشف مدير “حديقة الأسماك“، أن الحديقة أصبحت خالية من “الأسماك، وأن معظم “الأسماك” النادرة التي كانت متوفرة سابقاً بالحديقة تم تحنيطها بالفورمالين، معربًا عن أمله في أن يكون هناك إمكانية لعودة الأسماك مرة أخرى إلى الحديقة.

وأضاف الدكتور “آياتي رجب محمد”، مدير حديقة الأسماك،في تصريحات صحفية: “أن اسباب خلو الحديقة من الأسماك يرجع للإمكانيات المادية، بجانب عدم توافر عناصر بشرية تشتغل زي فنيين الأسماك والمتخصصين”.

وردا على مظاهر التحرش، قال “آياتي”: أن “وقائع التحرش بالحديقة، محدودة وترجع لأن حديقة الأسماك تعتبر ملجأ للعشاق، مشيرًا إلى أنه يوجد بالحديقة شركة أمن، وأنه يسعى إلى زيادة عدد أفرادها لنشر الأمن في أرجائها، وتجنب أي مضايقات لزوارها”.

وبالنسة لتدهور حالة المعمل البحثي؛ أكد مدير حديقة الأسماك؛ أن ذلك يرتبط بالدعم الفني والمادي للمعمل لأنه يحتاج موظفين أصحاب خبرات عالية، ومتخصصين في مجال الأسماك.

مضيفًا: “نسعى للوصول إلى حل مع الجهات البحثية، لأن عدم وجود تعيينات حكومية جديدة سبب لنا أزمة كبيرة للحديقة التي بدأت تعمل في حدود الإمكانيات المتاحة لتجنب قرار غلق المعمل”.بعد قرن ونصف من إنشائها.. "حديقة الأسماك".. بلا "أسماك" حديقة الأسماك

ويأمل “آياتي”، في استعادة حديقة الأسماك لرونقها سريعًا بسبب موقعها المتميز وعمرها الذي يتجاوز القرن والنصف، إذ تعتبر من أقدم المسطحات الخضراء في العاصمة على مساحة تسعة أفدنة ونصف، وكانت تستقبل الأمراء وملوك أوروبا قديماً.

وناشد “آياتي”, منظمات المجتمع المدني وجمعيات الزمالك بضرورة التعاون مع مسؤولي الحديقة بالدعم الفني والاستثمار في الحديقة لتحويلها في المناسبات والأعياد إلى مزار سياحي: “بالإمكانيات المتاحة لي حالياً محتاجين 20 سنة علشان تستعيد الحديقة رونقها من جديد”.

وأوضح مدير الحديقة، التي تبلغ قيمتها المادية الحالية 3 مليارات جنيه، أنه سعى على مدار العامين للنهوض بالحديقة وتطويرها لكن دون استجابة من المسؤولين.

ونوه “آياتي” أنه قدم للمسئولين إقتراحات لتطوير الحديقة، ومن أبرز تلك الإقتراحات:

– تشغيل المعمل ودعمه باحتياجاته المادية والفنية

– إنشاء مطاعم وكافيهات عالمية بداخل الحديقة، وتحويل منطقة الجبلاية لمتحف للأحياء المائية طالما من الصعب إدخال المياه به، وتوفير أحواض للأسماك بالشكل المطلوب.

– عمل تنسيق زراعي متكامل خاصة الحديقة تضم عدد من الأشجار النادرة.

– توفير منطقة ملاهي حديثة ومتطورة للأطفال. ويمكن استغلالها في الأحداث كالأفراح وجلسات التصوير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق