الرئيس الإيراني يعتبر هجمات “أرامكو” تحذير للسعودية لإنهاء حرب اليمن

دعا الرئيس الإيراني “حسن روحاني”، اليوم الأربعاء، المملكة العربية السعودية إلى اعتبار الهجوم الأخير على منشآتها النفطية، بمثابة تحذير لإنهاء حرب اليمن.

وقال “روحاني” خلال اجتماع للحكومة الإيرانية في طهران، نقله التلفزيون الإيراني، إنه “ينبغي على السعودية أن تنظر للهجوم الذي وقع السبت على منشآتها النفطية باعتباره تحذير لإنهاء حربها في اليمن”.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، عن “روحاني” قوله: “إن الاتهامات الأمريكية لإيـران بالمسؤولية عن الهجمات التي استهدفت منشأتي نفط سعوديتين تهدف لزيادة الضغط على طهران”.

وأضاف “روحاني” أنه “بينما يمارسون ضغطا نفسيا واقتصاديا على الشعب الإيراني (عبر العقوبات)، فإنهم يريدون فرض ضغوط قصوى على إيران عن طريق التشهير”، مشددا على أنه “في الوقت نفسه ما من أحد يصدق تلك الاتهامات”.

وفي السياق، قال الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيـراني “علي شمخاني”، اليوم الأربعاء، إن “سياسة إيـران الاستراتيجية هي خفض التوتر في الشرق الأوسط من خلال الحوار لكن البلد مستعد تماما لمفاجأة المعتدين برد ساحق وشامل على أي أعمال آثمة”، وفق ما نقلته صحيفة “اعتماد” المحلية اليومية.الرئيس الإيراني يعتبر هجمات "أرامكو" تحذير للسعودية لإنهاء حرب اليمن إيران

ويذكر أن السعودية قد قالت إنها ستظهر، اليوم الأربعاء، دليلا يربط إيـران بالهجوم على منشأتيها النفطيتين، الذي تعتقد واشنطن أنه نبع من إيـران. وتنفي إيـران أي دور لها.

والسبت الماضي، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين وقعا في منشأتي “بقيق” و”خريص” التابعتين لشركة “أرامكو” شرقي المملكة، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنتها جماعة أنصار الله “الحوثي” اليمنية.

ويعد هذان المجمعان القلب النابض لصناعة النفط في المملكة، إذ يصل إليهما معظم الخام المستخرج للمعالجة، قبل تحويله للتصدير أو التكرير.

ومن جهته، حمّل وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو”، إيـران مسؤولية الهجمات، وأفادت تقارير إعلامية أمريكية مؤخرا بأن البيت الأبيض يدرس خيارات عسكرية للرد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق