خلفان ينتقد “ناكري خير السعودية” ويَذكر “أردوغان”مثلاً.. ومغردون يردون

انتقد نائب قائد شرطة دبي “ضاحي خلفان“، من أسماهم بناكرون لـ”خير” السعودية، في حين رد معلقون بالقول إن خير “المملكة” يذهب للولايات المتحدة الأمريكية، مذكرينه بما فعلته السعودية باليمن. 

وقال “خلفان” في تغريدته على حسابه الموثق بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أمس الثلاثاء، بإن: “خير المملكة العربية السعودية قدم للعديد من الأشقاء والأصدقاء.. ولكن من المؤسف هناك الناكرون والجاحدون والحاسدون وهؤلاء لا ينفع الخير فيهم بدون أدنى شك”

وأضاف بتغريدة أخرى، أن “أردوغان (الرئيس التركي) أحد الأمثلة السيئة”، دون توضيح “أفضال” الرياض على أنقرة.

ورد معلقون على تغريدة” خلفان” أن خير المملكة للولايات المتحدة، في حين ذكره آخرون بما فعلته “السعودية” في “اليمن”، وما فعلته “الإمارات” وخيانتها للسعودية بدعم الانفصاليين في “عدن”.

https://twitter.com/fatm3a/status/1173981192833687552?s=19

وجاءت تغريدة “خلفان” بعد أيام من تعرض عمق المملكة لهجمات، استهدفت منشأتين لشركة أرامكو النفطية العملاقة، ما أثر على عمليات إنتاج وتصدير الخام، وهو المصدر الرئيسي لثراء البلاد.

وتبنت جماعة أنصار الله “الحوثي” اليمنية السبت الماضي، الهجوم على منشأتي أرامكو (خريص وبقيق)، وقالت إن الهجوم “نُفذ بواسطة عشر طائرات مسيرة، وإن الاستهداف كان مباشراً ودقيقاً، وجاء بعد عملية استخبارية دقيقة ورصد مسبق”، وتعاون مع من وصفتهم بـ”الشرفاء”. خلفان ينتقد "ناكري خير السعودية" ويَذكر "أردوغان"مثلاً.. ومغردون يردون خلفان

من جانبها أعلنت وزارة الداخلية السعودية استهداف معملين تابعين لشركة أرامكو بمحافظة بقيق وهجرة خُرَيص شرقي البلاد بطائرات مسيرة.

وتقول واشنطن إن الهجوم لم يأتِ من اليمن، بل من إيران أو العراق، وإنه “ربما استهدف بصواريخ كروز وطائرات أيضاً”. وحمّل وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إيران مسؤولية الهجمات، وأفادت تقارير إعلامية أمريكية مؤخراً بأن البيت الأبيض يدرس خيارات عسكرية للرد.

وفي الأشهر الأخيرة كثف الحوثيون من إطلاق صواريخ عبر الحدود مع السعودية، وشنوا هجمات بواسطة طائرات مسيرة، مستهدفين قواعد عسكرية جوية ومطارات سعودية ومنشآت أخرى، مؤكدين أن ذلك يأتي رداً على غارات التحالف في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعة باليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق