فيديوجراف | “الإعلام المصري”.. أداة السلطة العسكرية لتغييب الشعب

اندلعت المظاهرات في كثير من محافظات الجمهورية منذ الجمعة الماضية، تلبية لدعوة المقاول “محمد علي”، الذي كشف ملفات فساد، تورط فيها “السيسي” نفسه وزوجته والدائرة المقربة منه، وكالعادة تعامل “الإعلام المصري” مع الحدث وكأن شيئا لم يكن، تجاهل تام من كل القنوات والصحف.فيديوجراف | "الإعلام المصري".. أداة السلطة العسكرية لتغييب الشعب. الإعلام المصري

وبينما يهتف الناس في الشوارع بسقوط النظام، يتحدث الإعلام عن الفن والطبخ!

تعامل الإعلام أعاد للأذهان ما فعله نفس الإعلاميين خلال أحداث “ثورة 25 يناير”، حيث كان الأمن يقتل المتظاهرين، بينما “الإعـلام المصري” يصور مياه “نهر النيل”!

بينما على العكس تماماً جاء تعامل الإعلام مع المظاهرات التي سبقت إنقلاب 3/7 ، فساهم الإعلام في تجييش الشعب في مواجهة الرئيس “المنتخب”، بإطلاق الشائعات وترديدها، وسب “الرئيس” والتشكيك في شرعيته حتى الإطاحة به.

فمتى ينحاز الإعلام لمصالح الشعب دون أن يحركه النظام؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق