“ترامب” ينتقد مساعي الديمقراطيين لعزله ويصف أسبابهم بـ”المزحة

اعتبر الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” الأسباب، التي قدمها الديمقراطيون لتبرير بدء مجلس النواب إجراءات عزله، بأنها بمثابة “مزحة”. 

وجاء ذلك بعد أن أعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي “نانسي بيلوسي”، في وقت سابق عن بدء إجراءات لمساءلة ترامب تمهيدا لعزله، إثر اتهام “ترامب” بالضغط على نظيره الأوكراني للتحقيق في مزاعم فساد ضد منافسه المحتمل بالانتخابات الرئاسية المقبلة “جو بايدن”، وهو ديمقراطي شغل منصب نائب الرئيس في إدارة “باراك أوباما”.

وأشار “ترامب”، في مؤتمر صحفي في نيويورك، إلى أن الأسباب المقدمة ضده “محزنة” وقائمة على “خدعة”، وتابع متعجبا “عندما ينظرون إلى المعلومات، إنها مزحة. عزل من أجل هذه الأسباب؟”.

ووعد بـ”الشفافية” بشأن المعلومات ذات الصلة بالقضية.

ووصف ترامب الجدل المحيط بالمكالمة بـ”الخدعة”، وقال للصحفيين “لم أفعل ذلك، ولم أهدد أحدا. لم يكن هناك ضغط أو دفع أو أي شيء”.

ويتهم أعضاء الحزب الديمقراطي ترامب بـ”خيانة القسم”، لكنه رد باتهامهم بتهديد الرئيس الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي” لمنحهم مساعدة سياسية.

وبحسب ملخص المكالمة، التي نشرها البيت الأبيض، أمس الأربعاء، وهو ليس نصًا حرفيًا، فقد قال ترامب إن المدعي العام الأمريكي “بيل بار” ومحاميه الشخصي “رودي جيولياني” سيكونان على اتصال مع “زيلينسكي” بشأن التحقيق الأوكراني في الأنشطة التجارية المرتبطة “ببايدن” ونجله. "ترامب" ينتقد مساعي الديمقراطيين لعزله ويصف أسبابهم بـ"المزحة ترامب

وقد يفضي التحقيق في النهاية إلى عزل ترامـب من المنصب، رغم أنها ستكون مهمة صعبة على الديمقراطيين.

وحتى إذا صوت مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديمقراطيون على مساءلة ترامـب، فإن مجلس الشيوخ -الذي يسيطر عليه الجمهوريون- هو الذي سيتخذ الخطوة التالية بعزله من المنصب بعد محاكمته، وتحتاج إدانته إلى أغلبية الثلثين في مجلس الشيوخ.

وسيكون هذا أول تحقيق للمساءلة في الكونغرس، منذ تحقيق عام 1998، مع الرئيس السابق بيل كلينتون، بتهمة الحنث باليمين وعرقلة العدالة فيما يخص علاقته بالمتدربة السابقة بالبيت الأبيض، مونيكا لوينسكي.

وصوت مجلس النواب بمساءلة كلينتون، في ديسمبر 1998، لكن مجلس الشيوخ برّأ الرئيس الديمقراطي بعدها بشهرين، ليظل في المنصب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق