“العفو الدولية”: إغلاق محطات المترو انتهاك صارخ للحريات

أعلنت منظمة “العفو الدولية” أن هناك أحد العاملين الطبيين أبلغها أن قوات “الأمن المصرية” قد طلبت منه التبليغ عن المحتجين الجرحى الذين سيأتون إلى المستشفى اليوم. 

"العفو الدولية": إغلاق محطات المترو انتهاك صارخ للحريات العفو الدولية

وقالت “العفو الدولية” في سلسله تغريدات عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أنه: “حذرت وزارة الداخلية المصرية بأنها ستتصدى لأي محاولة لزعزعة الاستقرار مما يثير مخاوف إضافية بشأن قيام السلطات بمزيد من الاعتقالات خلال تظاهرات اليوم”.

وأضافت: “خلال اليومين الماضيين، قبضت قوات الأمن المصرية على عدد من أعضاء الأحزاب السياسية والأكاديميين بسبب دعمهم للاحتجاجات أو رفضهم التحدث علناً ضد الاحتجاجات المخطط لها”.

وأكدت أنه: “منذ إندلاع التظاهرات حتى الآن، ألقت السلطات المصرية القبض على ما لا يقل عن 2000 شخصًا – من بينهم صحفيون ومحامو حقوق الإنسان ومتظاهرون وسياسيون – في موجة اعتقالات جماعية صادمة، وذلك بحسب المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية”.

وذكرت “العفو الدولية” أنه في انتهاك صارخ لحرية الحركة والتجمع، أغلقت السلطات المصرية على الأقل أربع محطات مترو رئيسية في وسط القاهرة وأقفلت معظم الطرق المؤدية لميدان التحرير للحد من التظاهرات المناهضة للنظام.

وجاء ذلك تزامناً مع خروج تظاهرات اليوم في عدة مدن مصرية عقب صلاة الجمعة مطالبة برحيل “السيسي”، فيما هاجمت قوات من الأمن المصري مظاهرة في “الجيزة” واعتقلت محتجين.

وتعد هذه الجمعة الثانية التي يعتزم الشعب المصري النزول فيها إلى الشوارع للتظاهر للمطالبة برحيل “السيسي”، واستجابة لدعوة الفنان ورجل الأعمال “محمد علي”.

وكانت قوات أمن الانقلاب، قد أغلقت صباح اليوم، “ميدان التحرير”، وثلاث محطات لمترو الأنفاق، تؤدي جميعها إلى “ميدان التحرير” وهي محطات “أحمد عرابي”، و”جمال عبد الناصر”، و”أنور السادات”.

وانتشرت قوات الأمن بجميع المداخل المؤدية إلى الميدان ، بالإضافة إلى نصب حواجز الأسلاك الشائكة بداية من كوبري “قصر النيل” بالمواجهة لمقر “الجامعة العربية”، و شوارع “عمر مكرم”، و”القصر العيني”، و”محمد محمود”، و”الفلكي”، و”البستان،” و”التأمين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق