البرلماني “مصطفى النجار” 365 يوما من الاخفاء القسري

365 يوم من المعاناة والألم في منزل المعارض المصري البارز “مصطفي النجار”، بعد إعلان أسرته اختفاءه قسريا في 28 سبتمبر 2018، ولازالت اسرته تترقب ظهور السياسي الشاب.

البرلماني "مصطفى النجار" 365 يوما من الاخفاء القسري النجار

و”النجار” طبيب أسنان، وكان نائبا في مجلس الشعب في الفترة بين عامي 2011 و2012، وهو أحد مؤسسي حزب العدل، ومن أبرز الرموز الشبابية لثورة 25 يناير 2011، وتنفي السلطات المصرية توقيف “النجار” أو علمها بمكانه.

واختفى “النجار” في أوائل أكتوبر الماضي، وتقول زوجته إنه شوهد للمرة الأخيرة في 28 سبتمبر الماضي، حيث أخبرها في آخر مكالمة بينهما أنه كان في مدينة أسوان وأنه سيعود قبل جلسة محاكمته في القضية المعروفة باسم “قضية إهانة القضاء”.
وعلقت “شيماء علي” عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: ” مصطفى فضل حلمه لبلده على وجوده وسط عياله زى اى أب كان أغلب وقته مع الناس واجتماعات وفاعليات ودلوقتي ممنوع يكمل حلمه لبلده وممنوع حتى يشوف ولاده طالبوا بحقه واطلبوا يخرج أولاده زى ما كان بيطلب بحقوقكم”.

مصطفى فضل حلمه لبلده على وجوده وسط عياله زى اى أب كان أغلب وقته مع الناس واجتماعات وفاعليات ودلوقتي ممنوع يكمل حلمه لبلده وممنوع حتى يشوف ولاده طالبوا بحقه واطلبوا يخرج أولاده زى ما كان بيطلب بحقوقكم

Gepostet von Shymaa Ali Afifi am Samstag, 28. September 2019

وتقول “ايمان النجار” شقيقة البرلماني المختفي: “بدون مقدمات عايزة اقولكم ان انهاردة يبقى مصطفى بقاله بالظبط سنة غايب عننا، تخيلوا سنة؟ أه والله سنة”.

واضافت عبر صفحتها عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “مصطفى بقاله سنة منعرفش عنه حاجة والمتوقع انه فأحسن احواله هيبقى مرمى فزنزانة قذرة كلها ذل وقهر ومرض”.

واردفت “النجار”: “أهالي المعتقلين بيشوفوهم بيدوهم لبس وأكل نضيف بيطمنوهم بيطبطبوا عليهم انما مصطفى ملهوش غير ربه يحفظه ويثبت عليه عقله ودينه”.

واوضحت: “مصطفى كل غلطته انه حلم ببلد محترم فيه حياة كريمة واعتقد أننا قادرين عالتغيير ده ونزل ونسي حياته الشخصية وبقى كل همه البلد وتحسين حياة الناس ، مصطفى بيتحاسب عن أى واحد فينا حلم بالتغيير عشان يبقى درس للكل ان الحلم ممنوع”.

وطالبت “النجار”: “احنا محتاجين نضغط ونعلى صوتنا على قد ما نقدر لعل وعسي يبقى فى حد عنده ذرة ضمير يعرفنا طريقه ويطمنا عليه”.

واكملت: “هنعمل كل يوم حاجة عشان مصطفى ، النهاردة هنعمل تدوين، بكره هنشير كلمات من مقالاته ونعرف الناس افكاره، واللى يحب يقول لمصطفى حاجة فى فيديو وينشره ياريت”.

السلام عليكم بدون مقدمات عايزة اقولكم ان انهاردة يبقى مصطفى بقاله بالظبط سنة غايب عنناتخيلوا سنة؟ أه والله…

Gepostet von Eman Alnagar am Freitag, 27. September 2019

واصدر فريق “نحن نسجل” بيان في ذكرى مرور عام على اخفاء قوات امن الانقلاب لعضو مجلس الشعب السابق والطبيب “مصطفى النجار”.

وجاء في البيان انه “مع مرور عام على واقعة اختفائه؛ لا تزال السلطات المصرية تتعمد عدم مساعدة أسرة البرلماني السابق وطبيب الأسنان المعارض “مصطفى النجار” في البحث عنه والكشف عن مصيره، تاركةً والدته المسنة وزوجته وأطفاله يتألمون لفقده وعدم معرفتهم عن مصيره ما يريح قلوبهم”.

ودعى البيان السلطات المصرية إلى الكشف عن مصير “مصطفى النجار”، وإنهاء معاناة زوجته ووالدته وأطفاله، ومحاسبة المتورطين في الواقعة بدلاً من أن تتستر عليهم وتكرس مبدأ الإفلات من العقاب المستشري بين مؤسسات الدولة المسؤولة عن العدالة الجنائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق