#FreeAlaa الأكثر مشاركةً على “تويتر” بعد اعتقال “علاء عبد الفتاح”

تصدَّر هاشتاج #FreeAlaa قائمة “الأكثر مشاركة” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وذلك بعد ساعات قليلة من تدشينه، في حملة تضامنية مع اعتقال الناشط “علاء عبد الفتاح” أثناء تنفيذه للتدابير الاحترازية بقسم شرطة الدقي في محافظة الجيزة.#FreeAlaa الأكثر مشاركةً على "تويتر" بعد اعتقال "علاء عبد الفتاح" #freealaa

وقالت الناشطة الحقوقية “منى سيف“: “علاء اتقبض عليه تاني ومنتظر يظهر قدام نيابة أمن الدولة قسم الدقي عشان يريح نفسه بيدعي ان علاء خرج خر طليق في معاده ٦ ص لكن كونه خرج على مأمورية كبيرة والعربيات منتظراه تقبض عليه وتخفيه دي حاجة ما تخصهمش طبعا المهم الخلاصة: رجعنا لدوامة الحبس تاني وأخدوا علاء #FreeAlaa“.

وأضافت: “المحامين طلعوا طمنونا ان علاء جوة فعلا في نيابة أمن الدولة وانهم معاه لسة ماعندناش معلومات عن الاتهامات أو القضية بس على الأقل اطمنا عليه #FreeAlaa“.

وكتب المحلل والصحفي المصري “عمرو خليفة“: “واستيقظت مدركاً للحقيقة المرة. سرقوا أيامنا ويحتلوا ليالينا أيضا. إن كان الكابوس بهذه البشاعة لكم أن تتخيلوا بشاعة تجربة #FreeAlaa والـ ٧٠٠٠٠ سجناء الرأي. لا تنسوهم لا اليوم ولا غدا. لابد من تغيير هذه النظام. نريد أبسط حقوقنا: النوم الهادئ”.

وقال المحامي المصري، “طارق حسين“: “علاء هيرجع السجن تاني ، علاء الي قضي خمس سنين في السجن و بيقضي خمس سنين مراقبة ” بيروح كل يوم القسم ١٢ ساعة ” هيرجع السجن ، علاء ما لحقش ياخد نفسه من أثار الحبسة الي فاتت او حتي لحق يبقي بيشبع من ابنة خالد ، سجن علاء مش المفروض يبقي حاجة اعتيادية او حاجة نتعود عليها #FreeAlaa“.

وقال “بهي الدين حسن” – مدير ومؤسس مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان -: “رعب الجهلاء خطر أيضا .. عندما نشر #علاء_عبدالفتاح منذ ٣ أيام مقاله الأخير “خمس استعارات عن التعافي”، توقعت ألا يمر بسلام. ليس لأن المقال خطير سياسيا، ولكن لأنه مكتوب بلغة راقية ومكثفة فوق مستوى ثقافة وتعليم ضباط الأجهزة الأمنية. آمل أن يبادر علاء بشرح مقاله للمحققين .. #FreeAlaa“.

الناشط “محمد سلطان” كتب: “Can we just go one god damn year without having to relaunch the #FreeAlaa hashtag?!”.

وإليكم بعض التعليقات الأخرى:

وكان أمن الانقلاب اعتقلت فجر اليوم الأحد الناشط السياسي “علاء عبد الفتاح” نجل الحقوقي البارز الراحل “أحمد سيف الإسلام”، واقتادته إلى جهة غير معلومة.

وأكد المحامي والناشط الحقوقي “خالد علي” اعتقال “عبد الفتاح”، ونقله إلى مكان غير معلوم.

وكتب “علي” عبر موقع بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، نقلاً عن والدة “علاء عبد الفتاح” “ليلى سويف”، التي أكدت اعتقال نجلها رغم وجوده بقسم الشرطة لتنفيذ حكم المراقبة بحقه بعد إخلاء سبيله.

وأضاف “بعد دقائق تمكّنت منى من الدخول للقسم للسؤال عن شقيقها فأخطروها بأنه مقبوض عليه وتم ترحيله لنيابة أمن الدولة للتحقيق معه”.

القبض على #علاء_عبد_الفتاح أثناء تنفيذه للمراقبة، اتصلت بى الدكتورة ليلى سويف الآن وأخطرتنى أنها كانت تقف أمام قسم…

Gepostet von Khaled Ali am Samstag, 28. September 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق