بعد عودتها لبلادها.. تونسية تروي كيف احتجزتها وعذّبتها أميرة سعودية

عادت يوم أمس الأحد، الطباخة التونسية المقيمة في “السعودية”، “مفيدة الزياني” إلى “تـونس” بعد أن تعرضت للإساءة والاحتجاز في “المملكة العربية السعودية” من طرف أميرة أثناء عملها كطباخة هناك. 

وخلال حضورها في فقرة المهمة في الماتينال، روت مفيدة الزياني تفاصيل الظروف القاسية لإقامتها في المملكة منذ شهر مارس الماضي تاريخ وصولها للسعودية.

وأكدت “الزياني” أنها تعرضت لسوء المعاملة، وأنها كانت تشتغل في ظروف مهينة في غياب أبسط مقومات العيش الكريم في ظل ضغط نفسي كبير.بعد عودتها لبلادها.. تونسية تروي كيف احتجزتها وعذّبتها أميرة سعودية تونس

وأوضحت “مفيدة الزياني”، بحسب تصريحاتها، أنه لم تتعد إقامتها في الأراضي السعودية الثمانية أشهر. وقد سافرت إلى هناك بواسطة إحدى التونسيات للعمل طباخة عند إحدى الأميرات السعوديات.

وذكرت أنها تعرضت منذ وصولها للتعنيف الجسدي واللفظي، بالرغم من عدم مخالفة أي أوامر مهما كانت طبيعتها.

وقالت إن الأميرة “غثيرة عبدالله” والدة الأميرة “ريما” كانت تسيء معاملاتها “بشكل لا يطاق”، لذلك طالبت بإخلاء سبيلها للعودة إلى تونس، لكن طلبها رفض، واحتجزت في غرفة لمدة ثلاثة أيام من دون أكل أو شراب، وتم تعليقها في غرفة لا يوجد بها تكييف في درجة حرارة تعادل الخمسين، الأمر الذي كاد يودي بحياتها.

وخلصت إلى أنه لولا نداؤها، الذي توجهت به عبر فيسبوك ووجد صدى لدى عديد المدونين التونسيين، لربما لاقت حتفها نتيجة سوء المعاملة، ولدفنت من دون أن يدري بها أحد، وفق قولها.

الزياني رغم شكرها للسلطات التـونسية ومنظمات حقوقية ووسائل الإعلام التـونسية التي تدخلت لإنقاذها، إلا أنها ربطت بين الحالة السيئة التي وصلتها وبين عدم وجود عمل في “تـونس”.

يذكر أن “مفيدة” كانت أطلقت نداء استغاثة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمساعدتها لتجد تفاعلاً كبيراً من التونسيين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت الجمعية الدولية للدفاع عن حقوق الانسان والإعلام أجرت اتصالات مع السلطات التونسية وأساسا وزارة الخارجية قصد مساعدة مفيدة التي أكدت لدى وصولها لمطار تونس، اعتزازها ببلدها وبكرامتها كمواطنة تونسية وبمواطنيها الذين لم يدخروا جهدا لمساعدتها في محنتها.

كما توجهت إلى السلطات التـونسية لمساعدتها على ايجاد عمل في “تونـس” يكفل كرامتها حتى تتمكن من إعالة اسرتها التي تتكون من 4 افراد والذين من أجلهم كانت غادرت “تونـس”.

🔴 مباشر : الساعة الأخيرة من الماتينال الي تفيق تونس الإثنين 30 سبتمبر 2019

Gepostet von Shems FM (page officielle) am Montag, 30. September 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق