“الإخوان” تطالب الكويت بوقف اعتقال المصريين وتسليمهم لسلطات الانقلاب

طالب المكتب العام لجماعة “الإخوان المسلمين” في مصر، اليوم الأربعاء، السلطات الكويتية بوقف اعتقال المصريين المقيمين على أراضي الكويت وتسليمهم إلى سلطات الانقلاب في مصر. 

وأدانت الجماعة في تصريح صحفي ما تقوم به السلطات الكويتية من حملات اعتقال على أراضيها للمصريين المعارضين للانقلاب العسكري، وتسليمهم إلى السلطات المصرية القمعية.

وطالبت القيادة السياسية بدولة الكويت بالتوقف الفوري لهذا الانتهاك، والسماح لهم بمغادرة الكويت إلى أي دولة أخرى بشكلٍ آمنٍ. "الإخوان" تطالب الكويت بوقف اعتقال المصريين وتسليمهم لسلطات الانقلاب

وأشار البيان إلى أن اعتقال المعارضين المصريين وتسليمهم إلى السلطات المصرية يضع السلطة الكويتية تحت المسئولية السياسية حول مصير هؤلاء.

وأكدت الجماعة أنَّ الحركةَ الإسلامية تُشكّلُ جزءًا هامًا من المشهد السياسي الكـويتي، وضربت نموذجًا عمليًا للمنهج الإصلاحي الوسطي.

وأضاف البيان أن “السلطات الكـويتية تفقد أي مبرر يدفعها لتسليمِ المعارضين المصريين المنتمين للحركة الإسلامية تحت اتهامات معلوم للكافة هزليتها وكذبها”.

واختتمت الجماعة البيان بمناشدة السلطات الكـويتية عدم التورط في انتهاك حقوق المصريين في التنقل واللجوء السياسي.

للاطلاع على التصريح كاملاً عبر الرابط التالي: 

الإخوان المسلمون: نطالب الكويت بالتوقف فورا عن اعتقال المصريين وتسليمهم لسلطات الانقلاب.. ويجب السماح لهم بالمغادرة الآمنة ( تصريح صحفي) .

جدير بالذكر أنه تم رصد وتوثيق اعتقال 3 شباب مصريين وهم: “محمد مصطفى”، و”خالد المهدي”، و”إسلام الشويخ”.

وأن كلاً من: “خالد محمود المهدي”، و”إسلام الشويخ”، قد تم اعتقالهما في مطار الكـويت خلال اعتزامهما السفر إلى تركيا.

ولم تكن هذه أول مرة يتم فيها اعتقال مصريين مقيمين بالكـويت وتسليمهم للسلطة الانقلابية في مصر، ففي خلال الشهور الماضية تم اعتقال 8 شباب دخلوا أراضي الكـويت بأوراق سليمة، وتم ترحيلهم لمصر وتسليمهم للسلطة المصرية، رغم مناشدات منظمات حقوق الإنسان بحمايتهم.

وعقب ترحيل هؤلاء الشباب الثمانية إلى مصر تم اختفاؤهم جميعاً قسراً لمدة قاربت الشهرين، تعرَّضوا خلالها للتعذيب البدني والنفسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق