زوجة الصحفي “خالد حمدي” تؤكد اختفائه من سجن “العقرب”

استغاثت زوجة الصحفي المعتقل “خالد حمدي” من اختفاء زوجها مرة أخرى من داخل سجن “العقرب”، وذلك بعد ظهوره داخل غرفه تأديب.

وقالت “فاطمة الزهراء زكريا” عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “حسبي الله ونعم الوكيل فوضت امري لله زوجي #خالد_حمدي اختفي من العقرب بعد ما ظهر في التأديب”.

وأضافت “خالد يوم السبت 31 /9 خدوه من الزنزانه وأخفوه وبعد كده ظهر في التأديب وبعد كده ودوه لجهة غير معلومة”.

وتابعت “زوجي تم اعتقاله 27 مارس 2014 واتحكم عليه بـ 15 سنة والنقض مرفوض واتمنعت عنه الزيارة من أبريل 2017”.

وطالبت “الزهراء”: “اتكلموا عن زوجي وانشروا عنه حياة زوجي في خطر”.

حسبي الله ونعم الوكيل فوضت امري للهزوجي #خالد_حمدي اختفي من العقرب بعد ماظهر في التأديب خالد يوم السبت 31 /9 خدوه من…

Gepostet von ‎فاطمةالزهراءزكريا ام ثائر‎ am Montag, 7. Oktober 2019

يذكر أن “حمدي” يبلغ من العمر 34 عاماً، ولديه “أسماء” و”ثائر”، تم اعتقاله من منزله في 27 من مارس 2014، وأُخفي قسرياً لعدة أشهر تعرَّض خلالها للتعذيب، وتم إيداعه بسجن “العقرب” سيئ السمعة، ولُفّقت له عدة قضايا.

وتشتكي أسرة الصحفي المعتقل، من تعرُّضه لانتهاكات جسيمة داخل مقر احتجازه؛ حيث تم إيداعه غرفة التأزوجة الصحفي "خالد حمدي" تؤكد اختفائه من سجن "العقرب" خالد حمديديب، وتمنع إدارة السجن الزيارة عنه منذ عام و10 أشهر، كما يتعرّض لإهمال طبي جسيم يُهدّد حياته.

ويطالب المركز العربي الإفريقي للحقوق والحريات السلطات التنفيذية المصرية والنيابة العامة ومصلحة السجون بإجلاء مصير الصحفي “خالد حمدي”، والتوقف عن هذه السياسة التي تنتهك كافة معايير حقوق الإنسان وكافة المواثيق الدولية.

كما يطالب المركز بفتح تحقيق دولي في انتهاكات السلطات المصرية ضد معتقلي الرأي بالسجون المصرية.

كما يناشد المجتمع الدولي إرسال بعثات تقصّي حقائق للتحقيق في تلك الانتهاكات ومراقبة السجون المصرية؛ للوقوف على حقيقة الوضع الإنساني للمحتجزين في سجون مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق