برفقة وزير الزراعة.. عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى في يوم “الغفران”

اقتحم عشرات المستوطنين الإسرائيليين، بينهم وزير وعضو كنيست، الثلاثاء، “المسجد الأقصى” في القدس الشرقية، من جهة “باب المغاربة”، بمناسبة ما يسمى عيد “الغفران” اليهودي، بحراسة الشرطة. 

وشارك في الاقتحامات وزير الزراعة الإسرائيلي “يوري ارئيل” والمتطرف “يهودا غليك” قادا اقتحاماً للأقصى برفقة مئات المستوطنين، حيث قدموا شروحات تلمودية عن “الهيكل”، وبلغ عددهم أكثر من 300 مستوطن. برفقة وزير الزراعة.. عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى في يوم "الغفران" الأقصى

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في بيان، إن “230 متطرفاً اقتحموا “المسجد الأقصى” اليوم بحراسة الشرطة الإسرائيلية”.

وطالبت دائرة “الأوقاف الإسلامية” في “القدس”، التابعة لدائرة الأوقاف الإسلامية بالأردن، والمسؤولة عن إدارة شؤون المسجد، بوقف الاقتحامات ولكن الشرطة الإسرائيلية لم تستجب لهذا الطلب.

وما زالت الاقتحامات مستمرة حيث تتواصل إلى ما بعد صلاة الظهر.

وكانت جماعات متشددة قد دعت لاقتحامات واسعة للمسجد الأقصى بمناسبة “يوم الغفران” اليهودي؛ الذي يبدأ مساء الثلاثاء ويستمر حتى الأربعاء. برفقة وزير الزراعة.. عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى في يوم "الغفران" الأقصى

وتسمح شرطة الكيان الصهيوني بالاقتحامات جميع أيام الأسبوع ما عدا يومي الجمعة والسبت.

ويذكر أن “جماعات الهيكل” المزعوم دعت إلى تنظيم اقتحامات جماعية واسعة للأقصى، عشية “رأس السنة” العبرية، يشارك فيها عشرات الحاخامات وكبار أعضاء “جماعات الهيكل”، وعدد من أعضاء حكومة الاحتلال.

وتشهد مدينة “القدس” خلال الأعياد اليهودية، اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى ومحيطه، وإغلاق الشوارع والطرقات في البلدة القديمة، وتكثيف التواجد العسكري في الطرق المؤدية إلى حائط البراق ومحيطه، إلى جانب رصد ومراقبة حركة المقدسيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق