للمرة الأولى.. المنتخب السعودي يخرق حظر التطبيع ويلعب في “رام الله”

بعد رفض أندية ومنتخبات عربية اللعب في الضفة الغربية؛ نظراً إلى أن دخول الأراضي المحتلة يتطلّب عبور نقاط سيطرة تابعة لسلطات “إسرائيل” التي لا تزال في حالة عداء رسمي مع شعوب الدول العربية، وافقت السعودية لأول مرة على اللعب في الأراضي المحتلة في فلسطين, وذلك وسط تنديد من حركتي “حماس” و”الجهاد”، وترحيب من رئيس السلطة الفلسطينية “محمود عباس أبو مازن”.

وأعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم موافقته على خوض مباراته ضد فلسطين ضمن التصفيات المزدوجة لمونديال 2022 وكأس آسيا 2023 في كرة القدم بمدينة “رام الله” بالضفة الغربية؛ وذلك “تلبيةً لطلب الأشقاء في الاتحاد الفلسطيني”.

ومن المقرر إقامة المباراة في 15 أكتوبر الجاري على ملعب “فيصل الحسيني” المجاور لمدينة القدس.

السلطة ترحب

ووجَّه “محمود عباس” – رئيس السلطة الفلسطينية – الدعوة إلى المنتخب السعودي؛ لخوض مواجهة الفريقين بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم قطر 2022، بمدينة القدس، بعدما كان يبحث الأخير عن بلد آخر لخوض اللقاء عليها.

وقال خلال لقائه بالسلطات الفلسطينية ووسائل إعلامها: “نرحب ترحيبًا حارًا بالمنتخب الوطني الأول السعودي بمناسبة تصفيات كأس العالم، من هنا من أرض الرباط الفلسطيني نتوجه بالتحية لهم، وسيكون المنتخب السعودي ضيفًا عزيزًا في أرض الرباط، أرض فلسطين إن شاء الله”.للمرة الأولى.. المنتخب السعودي يخرق حظر التطبيع ويلعب في "رام الله" السعودي

“حماس” تندد

من جانبها، أدانت حركة “حماس” لعب الفريق السعودي في فلسطين، معتبرةً ذلك خرقاً للمقاطعة العربية للكيان الصهيوني الذي امتد منذ عقود.

وقالت “حماس” في بيان لها: إنها تدين وتستنكر الزيارات واللقاءات التي تطلب موافقة الكيان الصهيوني لِمَا لها من تداعيات خطيرة على شعبنا الفلسطيني وحقوقه وقضيته العادلة.

وأضاف البيان “تدين الحركة وبشدة دخول الفريق السعودي للأراضي الفلسطينية بتأشيرات من الكيان الإسرائيلي”.

وتابع البيان: “تؤكد حركة حماس على موقفها الرافض لكل أشكال التطبيع مع هذا الكيان، لتدعو إلى وقف هذه السياسات الخطيرة، والعمل الجاد على دعم الشعب الفلسطيني وإسناده وتعزيز صموده على أرضه، والاستمرار في سياسة مقاطعة وعزل الكيان الإسرائيلي الذي يُشكّل الخطر الأكبر على المنطقة بأسرها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق