معتقلو 20 سبتمبر “حفاة القدمين” أثناء عرضهم على النيابة!

في انتهاك جديد يضاف لسلسلة جرائم العسكر بحق المعتقلين نشر “المحامي أحمد حشمت ” عن ما يتعرض له معتقلي 20 سبتمبر في سجون السيسي من انتهاكات ومعاملة غير آدمية، وظهر ذلك من خلال عرض بعض المعتقلين وهم حفاة القدمين, أثناء عرضهم على النيابة اليوم.

ونشر المحامي “أحمد حشمت” في تدوينة له على صفحته في الفيس بوك صورة للمعتقلين وهم بدون أحذية مفترشين الأرض.

المتهمين معروضين على النيابة حفاة بدون أحذية #تحقيقات #تجديد_حبس أحداث ٢٠ سبتمبر ٢٠١٩

Gepostet von Ahmed Hishmat Law Firm am Montag, 7. Oktober 2019

وأثار ذلك موجة من الغضب على مواقع التواصل الإجتماعي فقالت الحقوقية “منى سيف“: “آلاف من المعتقلين في ظروف زفت، ومتعنتين في زيارات الأهالي، وجايبين الشباب حافيين التجديد!!!”.

وأضاف “سامحي مصطفى“: “بالنسبة للصورة المنتشرة دي عايز اقول ان دا جزء بسيط من المعاناة في العقرب 2 عايز أزيد إن مش الناس حافية بس دا اللبس دا بيتبادلوه في عروض النيابة والمحاكمات الوضع مش زفت بس ، الوضع أصعب مما يتخيله إنسان … هناك من وصل للجنون ياناس”.

ووصف حال مصر “عمو حسام“: “مصر في صورة:”

وعلق حساب”صوت الزنزانة: “صورة لـ #معتقلي_٢٠سبتمبر من عرض النيابة اليوم .. شباب اتمسكوا عشوائي من الشوارع والبيوت كل ذنبهم انهم حاملين للجنسية المصرية بيتنكل بيهم بأشد أنواع العقاب، اتكلموا عنهم وطالبوا بالإفراج عنهم ولجميع المعتقلين”.

ورصدت منظمة حقوقية دولية، جملة من انتهاكات نظام قائد الانقلاب، “عبد الفتاح السيسي” بحق المصريين، خلال النصف الأول من العام الجاري، محذرة من خطر يواجه حياة المعتقلين داخل السجون ومراكز الاحتجاز.

وفي تقرير لمنظمة “كوميتي فور چستس”، كشف ما يجري من انتهاكات انتهاكات ممنهجة ضد المعتقلين، وهو ما ينذر بخطر على حياتهم يحتاج تداعي كافة الجهود.معتقلو 20 سبتمبر "حفاة القدمين" أثناء عرضهم على النيابة! 20 سبتمبر

تحدثت المنظمة عن 6 شهور من الانتهاكات الممنهجة والإصرار على إلغاء حقوق الإنسان، في النصف الأول من العام الجاري، في مراكز الاحتجاز المصرية الرسمية وغير الرسمية، طبقا لرصد وتوثيق فريقها لمشروع مراقبة مقار الاحتجاز.

تضمن التقرير النصف سنوي لمراقبة مراكز الاحتجاز بمصر 4820 انتهاكا في نصف عام. التقرير رصد 1918 حالة انتهاك خارج مراكز الاحتجاز، بحق 1555 معتقلاً.

ورصد التقرير أيضاً، 923 حالة إخفاء القسري، يليه الاعتقال التعسفي بعدد 638 حالة، بينما جاء القتل الملتبس فيه كثالث أعلى انتهاك تم رصده بإجمالي عدد قتلى 320 مصرياً.

ووثق التقرير 65 حالة قتل أخرى خارج إطار القانون منها 15 حالة إعدام بعد محاكمات غير عادلة جعلتها تندرج تحت عمليات القتل خارج إطار القانون، و42 حالة وفاة بسبب الإهمال الطبي بمختلف مقار الاحتجاز، إلى جانب 3 حالات وفاة بسبب التعذيب، و5 حالات وفاة بالانتحار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق