حقوقيون يكشفون عن انتهاكات مروعة لمعتقلي 20 سبتمبر بسجن “بنها” العمومي

كشف حقوقيون، اليوم الخميس، عن انتهاكات مروّعة، وصلت حد التعذيب، يتعرض لها معتقلو 20 سبتمبر في سجن “بنها” العمومي، وسوء أوضاعهم، فضلاً عن منع الزيارات.

وقال المحامي الحقوقي والمرشح الرئاسي السابق “خالد علي” عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “كل المحامين اللي قابلتهم في جنوب إمبارح اشتكوا لينا من الوضع والزحمة واللخبطة والأعداد الكبيرة اللي وصلت ٥٧٠ متهمة ومتهم، وهتلاقوا المحامين على صفحاتهم كاتبين بيشرحوا الموضوع، وفيه بعضهم صور ونشر فيديوهات”.حقوقيون يكشفون عن انتهاكات مروعة لمعتقلي 20 سبتمبر بسجن "بنها" العمومي بنها

وأضاف “حتى الآن الأهالي مش عارفة تزور ولادها في السجون لأن جميع السجون بترفض تمكنهم من الزيارة، وغير إن كل المتهمين والمتهمات بيحضروا وهمه جعانين من قلة الأكل والمياه، ووشوشهم شاحبة وأغلب هدومهم متسخة وبغيار داخلي واحد من يوم القبض عليهم”.

وأوضح “علي”: “كل المشاكل دي ممكن تتحلّ بإخلاء سبيل جميع المتهمين لحد النيابة ما تفحص مراكزهم القانونية وتشوف هتحفظ القضية أم لاء، ولو هتحركها للمحاكمة مين هينزل فيها متهم ومين هيتم استبعاده منها”.

وأردف “المجموعات اللي جات إمبارح من سجن بنها العمومي واتعرضوا على نيابات جنوب القاهرة، المحامين أكدوا إنهم كانوا بيستغيثوا من التعذيب والضرب والصعق بالكهرباء، والكلام ذكره لي أكثر من زميل محامي وكان أبرزهم الأستاذ طارق العوضي Tarek Elawady، اللي تمكّن من الحضور مع مجموعات كبيرة إمبارح وترافع عنهم”.

وناشد “علي” جميع المحامين الذين حضروا مع معتقلي سجن “بنها” أن “يتقدموا ببلاغات للسيد النائب العام أو للمحامى العام الأول لنيابة أمن الدولة أو وزارة الداخلية ذاتها أو إدارة حقوق الانسان بها، عشان النيابة تاخد إجراءاتها في هذا الشأن للوقوف على حقيقة الوضع”.

وأضاف أن “النيابة مش هتحرك إلا لو فيه بلاغات بالأسماء والوقائع؛ لأن الأعداد المعروضة في جنوب كانت كبيرة، وكل تركيز زملائنا بيكون على إخلاء السبيل ومش بيلحقوا يثبتوا في المحاضر حاجة تانية”.

وطالب “علي” المجلس القومي لحقوق الإنسان “بالقيام بزيارة عاجلة لسجن بنها العمومي ومقابلة المتهمين في تلك القضية تحديداً للوقوف على حقيقة الوضع”.

زى كل يوم بنكون مقسومين مجموعتين بين نيابة أمن الدولة وبين محكمة جنوب القاهرة لأن المكانين بيتعرض فيهم متهمين ومتهمات…

Gepostet von Khaled Ali am Donnerstag, 10. Oktober 2019

من جانبه، قال المحامي “طارق العوضي“: “لن أكتب على صفحات التواصل الاجتماعي ما سمعناه أمس من المحبوسين احتياطياً في سجن بنها العمومي رجال ونساء على السواء وما يتعرضون له هناك ولكني أيضاً لن أستطيع الوقوف صامتاً أمام ذلك”.

وأضاف “وعليه فإنني أطلب من معالي النائب العام ومعالي وزير الداخلية فتح تحقيق عاجل فيما رواه المحبوسون احتياطياً وسرعة محاسبة القائمين على أمر هذا السجن المخيف”.

وأكد “العوضي” “تلك هي رسالتي وذلك هو بلاغي وفِي انتظار سرعة اجراء التحقيق واستدعائي لسؤالي وزملائي المحامين الحضور لسماع أقوالنا وشهادتنا وسماع أقوال المحبوسين احتياطياً بالسجن”.

( هذا بلاغي الي معالي النائب العام ووزير الداخلية )لن اكتب علي صفحات التواصل الاجتماعي ما سمعناه امس من المحبوسين…

Gepostet von Tarek Elawady am Donnerstag, 10. Oktober 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق