رئيس الوزراء الأثيوبي “آبي أحمد” يفوز بجائزة “نوبل” للسلام

منحت الأكاديمية السويدية جائزة السلام لهذا العام لرئيس الوزراء “آبي أحمد” وذلك لجهوده في تحقيق السلام والتعاون الدولي. 

وتوصلت “أثيوبيا”، العام الماضي، إلى اتفاق تاريخي مع جارتها “إريتريا” لينهي خلافاً عقب الحرب الحدودية بين البلدين في الفترة الزمنية بين أعوام 1998 إلى 2000. رئيس الوزراء الأثيوبي "آبي أحمد" يفوز بجائزة "نوبل" للسلام آبي أحمد

ويفوز “آبي” بجائزة “نوبل” للسلام المئة، وسيستلم الجائزة في “أوسلو” في ديسمبر المقبل وتبلغ قيمة الجائزة المالية نحو 900 ألف دولار أمريكي.

وتنافس على الجائزة هذا العام أكثر من 300 مرشح، بينهم أفراد ومؤسسات.

وقالت لجنة “نوبل” النرويجية إنها منحت الجائزة لرئيس الوزراء الأثيوبي نظير “مبادرته الحاسمة لحل النزاع الحدودي مع الجارة أريتريا”.

وأضافت اللجنة أن الجائزة تثمن جهود “جميع الأطراف العاملة من أجل إحلال السلام في أثيوبيا وشرق وشمال شرقي أفريقيا”.

وتابعت إن “السلام لا يتحقق من جانب واحد. فعندما طرح رئيس الوزراء أبي المبادرة وجد الرئيس أمامه الرئيس أفورقي فتلقفها وساعد في إنجاز السلام بين البلدين، وتتمنى لجنة نوبل أن يحدث السلام تغييرا إيجابيا في كل من أثيوبيا وأريتريا”.

وقال مكتب “آبي أحمد” إن: “الجائزة دليل على قيم الوحدة والتعاون والتعايش التي دأب رئيس الوزراء على ترقيتها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق