سلطات مطار القاهرة تحتجز صحفية إيطالية و تمنع دخولها لمصر

سلطات مطار القاهرة تحتجز صحفية إيطالية و تمنع دخولها لمصر مطار

بعد تدخل السفارة الإيطالية، أطلقت سلطات أمن مطار القاهرة ، سراح الصحفية الإيطالية ” فرانشيسكا بوري”، أحد الباحثين في قضية “رجيني”، اليوم السبت، و إجبارها للعودة لإيطاليا و منع دخولها لمصر.

وقد كتب “بوري” عبر حسابها علي موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ، أنه تم إطلاق صراحها بعد تدخل مسئولين إيطاليين و السفارة الإيطالية.

و أكملت أنه تم توقيفها و احتجازها في مطار القاهرة الدولي من قبل رجال الأمن، كونها أحد الصحفيين العاملين علي قضية “جوليو رجيني” الذي تم قتله في مصر بدم بارد، وتعذيبه حتى الموت من قبل رجال الأمن المصري.

و أضافت “فرانشيسكا بوري” أن توقيفها في مطار القاهرة و منع دخولها مصر هو وسام شرف.

و الجدير بالذكر أن سلطات أمن المطار قد أوقفت “بوري” مساء يوم الخميس الماضي، كما أعلن موقع “روما اليوم” و قاموا بإحتجازها في المطار و منع دخولها، كونها أحد الصحفيين الباحثين في قضية مقتل الصحفي الإيطالي “جوليو رجيني”.

و رغم مرور أكثر من ثلاث سنوات على مقتل الطالب الإيطالي “جوليو ريجيني” في مصر، إلا أن ملف القضية لم يغلق بعد. وكشف تقرير صحفي نشره موقع “DW” الألماني في مايو الماضي، عن ملابسات جديدة، تفيد أن الاستخبارات المصرية ظنته جاسوسا فعذبته بشدة ما أدى لمقلته.

و ذكر التقرير أن السلطات المصرية أوقفت الطالب الايطالي “جوليو ريجيني” وأوسعته ضربا ظناً منها أنه جاسوس بريطاني، وذلك قبل أن يعثر عليه مقتولا، بحسب ما أفاد تقرير صحفي إيطالي استند إلى شهادة جديدة.

لرؤية التقرير بالكامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق