“وائل غنيم” يكشف الانتهاكات التي يتعرض لها شقيقه ويطالب بالإفراج عنه

طالب الناشط “وائل غنيم” بسرعة الإفراج عن شقيقه الدكتور “حازم”، حيث إنه لم يرتكب أي جُرم يحاسب عليه القانون، داعياً لضرورة احترام القانون والدستور.

وقال “غنيم” عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “إحنا الحمد لله مؤمنين بقضاء الله وقدره وبندعيله لأننا عارفين إن حازم عند ناس مش بتراعي فيه ربنا، حازم من ٢٥ يوم في المعتقل بدون تواصل مع أي فرد من أفراد أسرته”.

وأضاف “طلب الزيارة اللي قدمه المحامي عشان يشوفه ويديله غيارات ويعرف بيحصل له إيه من آخر مرة شافه اترفض لمجرد الرفض كده وخلاص”."وائل غنيم" يكشف الانتهاكات التي يتعرض لها شقيقه ويطالب بالإفراج عنه وائل غنيم

وأوضح “حازم بقاله ٢٥ يوم بنفس الهدوم وبيشربوه أربع قزايز مايّة في الأسبوع وحاطينه في زنزانة انفرادي في عنبر تأديب زي عتاة المجرمين وممنوع من التريض وإنه يشوف الشمس وبيعاني من آلام في الضهر والرقبة”.

وتابع “المحامي قدّم مذكرة للنائب العام هانشرها يوم التلات إن شاء الله لو حازم مخرجش”.

وأردف “غنيم” “آخر مرة حازم راح نيابة أمن الدولة العليا انهار في العياط وقال لهم: إنهم بيموت بالبطيء وسأل وكيل النيابة: إنت عمال تسألني أسئلة كأني وائل سعيد عباس غنيم وأنا اسمي حازم سعيد عباس غنيم. هو أنا إيه علاقتي؟”.

وتساءل “غنيم”: “يا إخوانا فين احترام الدستور والقانون إنك تخطف طبيب أسنان محترم عنده ٣١ سنة، وتسرق بطاقة أبوه وأمه بدون أي سند قانوني وتحط حياة ناس كبار في السن فوق الستين في خطر لو تعبوا لأن مفيش مستشفى تقبلهم بدون إثبات شخصية وكمان ميقدروش يروحوا يشوفوا ابنهم أو حتى يكلموه وتعاقب ابنهم في السجن؟”.

وتابع: “لما أجهزة الأمن متحترمش الدستور والقانون اللي بيكفل لكل مواطن مصري حقوق بيتداس عليها عيني عينك من فرد الأمن تحت حجج مالهاش أي سند قانوني أو دستوري وكلها اتهامات جاهزة لتأديب أي معارض والمصيبة إن حازم أخوه بيتابعه ملايين من الناس ومع ذلك معندهومش أي مشكلة يتعمل فيه كده، أومال باقي الناس بتعمل فيهم إيه وخاصة الغلبان اللي مالوش صوت؟ أكيد معروف اللي بيحصل ومش محتاجين نتكلم فيه”.

واختتم “غنيم”: “البلد بتموت شباب كتير في سن الورد وعندهم موهبة وطاقة زي حازم من الرعب بدل ما ترعاهم وتصونهم وتساعدهم يبدعوا وينتجوا”.

وطالب: “أنقذوا حازم وطلعوه وهدوا قلب أمه اللي بقالها ٢٥ يوم في حزن ورعب وخوف على ابنها. وخلونا نرطب قلوب أمهات كتير أولادهم في المعتقل اللي بيعلمهم إن هذا الشعب لم يجد من يحنو عليه بل وجد من يقسو عليه”.

إحنا الحمد لله مؤمنين بقضاء الله وقدره وبندعيله لأننا عارفين إن حازم عند ناس مش بتراعي فيه ربنا. حازم من ٢٥ يوم في…

Gepostet von Wael Ghonim am Sonntag, 13. Oktober 2019

وتم التحقيق مع “حازم غنيم” شقيق الناشط السياسي “وائل غنيم”، في القضية رقم 1338 لسنة 2019، بعد استجوابات “الأمن الوطني” وتحقيقات النيابة، التي دارت في الأساس حول شقيقه ونشأته ونشاطه وعمله وسفره والفيديوهات التي يبثها مؤخرًا.

ووجّهت النيابة 4 اتهامات لـ “غنيم” هي “المشاركة في تحرك يضم جماعة الإخوان وعناصر إثارية بغرض القيام بأعمال عدائية، ومشاركة جماعة إرهابية مع العلم بأغراضها، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي بغرض ارتكاب جريمة يعاقب عليها القانون، ونشر وإذاعة أخبار كاذبة بغرض تكدير السلم العام وبث الفتنة”.

بينما لم يتم مواجهة “غنيم” بأي أحراز، سواء “العبارات المؤثمة قانوناً التي قام بتدوينها على صفحته أو الأخبار الكاذبة التي ادّعى محضر تحريات الأمن الوطني أنه قام بنشرها”.

وكان “وائل غنيم” قد أعلن اعتقال شقيقه من منزل أسرته، متهماً “محمود السيسي” – وكيل المخابرات العامة ونجل قائد الانقلاب العسكري “عبد الفتاح السيسي” – بتدبير هذا الاعتقال؛ انتقاماً من تلفّظه بحق “السيسي” ووالده ووالدته بألفاظ حادة.
وقال “غنيم”: إنّ القوة التي ألقت القبض على شقيقه سحبت أيضاً جوازي سفر والده ووالدته، واستولت على مبلغ 28 ألف دولار من المنزل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق