حبس الصحفي “مصطفى الخطيب” مراسل “أسوشيتد برس” ١٥ يوماً

حبس الصحفي "مصطفى الخطيب" مراسل "أسوشيتد برس" ١٥ يوماً الخطيب

قرّرت نيابة أمن الدولة العليا، مساء أمس الإثنين، حبس الصحفي “مصطفى الخطيب” – مراسل وكالة الأنباء الأمريكية “أسوشيتد برس” – 15 يوماً، بعد إدراجه على ذمة القضية رقم 488 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا.
ووجّهت النيابة له اتهامات بمشاركة جماعة “إرهابية” مع العلم بأغراضها، وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ونشر أخبار كاذبة.
وتضم القضية العديد من الناشطين والسياسيين، منهم المحامية والحقوقية “ماهينور المصري”، والناشطة والصحفية “إسراء عبدالفتاح”، والأكاديمي “حسن نافعة”، والصحفي “خالد داود”.
واعتقلت قوات الأمن الصحفي “مصطفى الخطيب”، من منزله فجر أول أمس الأحد، وتم اقتياده إلى جهة غير معلومة، قبل ظهوره في نيابة أمن الدولة اليوم.
وجاء اعتقال “الخطيب”، بعد يوم واحد من نشره خبراً مفصلاً عن مغادرة 8 طلاب من جامعة “إدنبرة” البريطانية مصر، وإنهاء فترة التبادل الجامعي الخاصة بهم في منتصف المدة، وذلك بعد تعرُّض طالبين بريطانيين لإيقاف من قبل أجهزة الأمن.
وتستمر قوات الأمن في حملتها الممنهجة باعتقالات طالت كل فئات المجتمع منذ أحداث ٢٠ سبتمبر الماضي، من اعتقال نشطاء وصحفيين ومحامين وأطباء وباحثين، وتلفيق التهم لهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق