لتضامنه مع المعتقلين.. اعتقال المحامي الحقوقي “عمرو إمام”

أعلن عدد من المحامين والحقوقيين أنّ قوات أمن الانقلاب قد قامت باعتقال المحامي الحقوقي “عمرو إمام“، من منزله، فجر اليوم الأربعاء. لتضامنه مع المعتقلين.. اعتقال المحامي الحقوقي "عمرو إمام" عمرو إمام

وكتب “إمام” عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” قبل غلقه تماماً: “أنا بيتقبض عليا من البيت”.

وكان “عمرو إمام” قد أعلن، قبل أيام، دخوله في إضراب جزئي عن الطعام، من يوم الخميس إلى السبت المقبل، اعتراضاً على ما حدث من اعتقال وتعذيب، مع أصدقائه؛ الناشطة السياسية والصحافية إسراء عبد الفتاح، والناشط السياسي البارز علاء عبد الفتاح، والمحامي الحقوقي محمد الباقر.

ولخص “عمرو إمام” مطالبه المستهدفة من هذا الإضراب التضامني في “فتح تحقيق وسماع أقوال علاء عبد الفتاح كمجني عليه في واقعة تعذيبه، ونقل محمد الباقر وعلاء عبد الفتاح من سجن شديد الحراسة 2”.

وكذلك “فتح تحقيق في ما تعرضت له إسراء عبد الفتاح من تعذيب وسماع أقوالها كمجني عليها، وفتح الزيارات بسجن شديد الحراسة 2 وتمكين جميع نزلاء السجن، محكوم واحتياطي، من كل حقوقهم كاملة، كما نصت عليه لائحة مصلحة السجون”. لتضامنه مع المعتقلين.. اعتقال المحامي الحقوقي "عمرو إمام" عمرو إمام

وأضاف “إمام”: “سوف أقوم بتصعيد احتجاجي، والبدء في إضراب كامل عن الطعام من يوم الإثنين 21 أكتوبر الجاري إن لم تتحقق المطالب فسوف أقوم بالتصعيد والبدء في اعتصام مفتوح داخل أحد المباني القضائية مع إضرابي الكامل عن الطعام ثم بالتصعيد والإعلان عن توقفي عن تناول أي سوائل بخلاف المياه، ثم بالتصعيد لإضراب شامل والتوقف عن تناول المياه”.

واعتبر “إمام” هذا الإعلان الذي نشره عبر حسابه على “فيس بوك”، بمثابة بلاغ للنائب العام المصري.

ويعتبر “عمرو إمام” واحد من المحامين الحقوقيين في مصر الذين ساهموا خلال السنوات الماضية، في إيصال كل المعلومات الممكنة المتعلقة بالمعتقلين السياسيين في مصر على اختلاف انتماءاتهم السياسية والفكرية إلى الرأي العام.

وبرز دور هؤلاء الحقوقيين والقانونيين، في دفاعهم عن أكثر من ثلاثة آلاف معتقل، على خلفية احتجاجات سبتمبر الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق