“خالد علي” يطالب “القومي لحقوق الإنسان” بالتوجه لسجني بنها وبورسعيد

طالب المحامي الحقوقي “خالد علي”، اليوم الأربعاء، بضرورة توجُّه المجلس القومي لحقوق الانسان لسجن بنها العمومي وسجن بورسعيد؛ لرصد الانتهاكات التي تُمارَس بحق معتقلي قضية 1338 لسنة 2019.

وقال “علي” عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”:

“أطالب المجلس القومى لحقوق الانسان بالانتقال في أسرع وقت لزيارة سجن بنها العمومي، وسجن بورسعيد، وأن يلتقي المحبوسين على ذمة القضية ١٣٣٨ لسنة ٢٠١٩ حصر أمن دولة، ويستمع لشهادتهم عن ظروف احتجازهم، وينشر تلك الشهادات”.

أطالب #المجلس_القومى_لحقوق_الانسان بالانتقال فى أسرع وقت لزيارة سجن بنها العمومى، وسجن بورسعيد، وأن يلتقى المحبوسين على…

Gepostet von Khaled Ali am Dienstag, 15. Oktober 2019

وأعلن “علي” من قبل عن تعذيب معتقلي 20 سبتمبر في سجن بنها العمومي وسوء أوضاعهم، فضلاً عن منع الزيارات.

وأضاف “علي” عبر صفحته حينها “حتى الآن الأهالي مش عارفة تزور ولادها في السجون لأن جميع السجون بترفض تمكّنهم من الزيارة، وغير إن كل المتهمين والمتهمات بيحضروا وهمه جعانين من قلة الأكل والمياه، ووشوشهم شاحبة وأغلب هدومهم متسخة وبغيار داخلي واحد من يوم القبض عليهم”."خالد علي" يطالب "القومي لحقوق الإنسان" بالتوجه لسجني بنها وبورسعيد سجن

وأردف “المجموعات اللي جات من سجن بنها العمومي واتعرضوا على نيابات جنوب القاهرة، المحامين أكدوا إنهم كانوا بيستغيثوا من التعذيب والضرب والصعق بالكهرباء، والكلام ذكره لي أكثر من زميل محامي وكان أبرزهم الأستاذ طارق العوضي، اللي تمكّن من الحضور مع مجموعات كبيرة إمبارح وترافع عنهم”.

وناشد “علي” جميع المحامين الذين حضروا مع معتقلي سجن بنها أن “يتقدموا ببلاغات للسيد النائب العام أو للمحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة أو وزارة الداخلية ذاتها أو إدارة حقوق الانسان بها، عشان النيابة تاخد إجراءاتها في هذا الشأن للوقوف على حقيقة الوضع”.

زى كل يوم بنكون مقسومين مجموعتين بين نيابة أمن الدولة وبين محكمة جنوب القاهرة لأن المكانين بيتعرض فيهم متهمين ومتهمات…

Gepostet von Khaled Ali am Donnerstag, 10. Oktober 2019

وتجاوزت أعداد المعتقلين على خلفية تظاهرات شهر سبتمبر الماضي، قرابة 3 آلاف معتقل، من بينهم ناشطون ليبراليون ويساريون وإسلاميون، وأكاديميون وصحفيون وحقوقيون.

وتفيد تقارير حقوقية بأن المئات من المعتقلين لم يُعرَضوا بعد على السلطات القضائية، وقد يكونون قيد الإخفاء القسري.

والشهر الماضي، خرجت تظاهرات مُندّدة بفساد قائد الانقلاب “عبد الفتاح السيسي”، بعد وقائع إهدار للمال العام بمليارات الجنيهات، كشفها المقاول “محمد علي” المقيم في إسبانيا، عبر سلسلة من الفيديوهات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق