“الإمارات” تستحوذ على مناطق بترول في “خليج السويس”

انهت شركة “دراغون أويل” الإماراتية، صفقة شراء حقوق امتياز شركة “بي بي البريطانية” في مناطق خليج السويس بمصر. 

"الإمارات" تستحوذ على مناطق بترول في "خليج السويس" الإماراتوقالت وزارة البترول المصري في بيان لها، أمس الاثنين: “إنه بموجب الشروط والبنود المنصوص عليها في صفقة الشراء، أصبحت شركة “دراغون أويل” شريك الهيئة المصرية العامة للبترول، بدلا من شركة “بي بي”، في كافة امتيازات إنتاج واكتشاف النفط في خليج السويس، حيث تقوم شركة بترول خليج السويس (جابكو) بالعمليات نيابة عن الهيئة والمقاول”.
وأضافت أن من شأن إتمام صفقة الشراء تعزيز الإنتاج الاستراتيجي للشركة الإماراتية واستثماراتها في عدد من مناطق ودول العالم.
وتخطط “دراغون أويل” إلى تعزيز الإنتاج إلى مستويات أعلى من 75 ألف برميل يوميا عن طريق زيادة نشاط الحفر والاستثمار بطريقة تقنية، والمحافظة على هذا المستوى من الإنتاج خلال السنوات العشر القادمة، وذلك بتقديم أفضل الطرق والممارسات الفنية والتكنولوجية والإدارية لتطوير تلك الحقول البحرية، وفقا للبيان.
وبدأت الهيمنة الإماراتية على مشاريع قناة السويس عام 2008، باستحواذ شركة موانئ دبي بعقد إدارة ميناء العين السخنة في مصر، الذي يعدّ من أكبر وأهم الموانئ على البحر الأحمر، لتصبح الشركة الإماراتية بموجب العقد مسيطرة على 90% من أسهم شركة تطوير ميناء السخنة، صاحبة الامتياز، والمسؤولة عن تشغيل ميناء السخنة، مقابل 670 مليون دولار.
كما تولت الشركة مسؤولية توسعة طاقة ميناء العين السخنة المصري، لتبلغ مليوني حاوية في العام، تزامنا مع استثمارات للشركة بمليار ونصف مليار دولار في خلال خمسة أعوام.
وتلت تلك الخطوة مساع إماراتية كثيرة، كان أبرزها موافقة قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي على إنشاء شركة تنمية رئيسية مشتركة بين الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس، ومجموعة موانئ دبي العالمية، لتقوم بتنفيذ مشروعات في منطقة قناة السويس الاقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق