“دبي” تُقوي علاقتها الحميمة باليهود بأول كنيس في شبه الجزيرة العربية

يوما بعد يوم، يُرفع الساتر عن تقرب الإمارات و الكيان الصهيوني، حيث كشفت وكالة “أسوشيتد برس” للأنباء الأمريكية، اليوم الجمعة، عن الكنيس اليهودي السري الموجود بمدينة “دبي” و تفعيله لفائدة اليهود في البلاد، تزامنا مع استضافة المنتخب الإسرائيلي بالعاصمة “أبو ظبي”.

وأعدت “أسوشيتد برس” تقريرا عن الكنيس، نوهت فيه إن مراسلها وافق على عدم نشر أي صور عنه، أو وصف مكانه قبل أن يقوم بزيارته، وأشارت إلى أن الكنيس يقع في فيلا غير مكشوفة وسط المنازل بأحد الأحياء الراقية في دبي.

و يعد أول كنيس يعمل بشكل كامل في شبه الجزيرة العربية منذ عقود.

كما قدمت الوكالة بعض التفاصيل عن الكنيس من الداخل، وقالت إن غرفة الجلوس تعد مكان العبادة الرئيسي الذي يُقرأ فيه سفر التوراة وتؤدى فيه الصلوات، وفي الطابق العلوي للكنيس توجد غرف للمبيت للزائرين الذين يحتفلون بيوم السبت.

وأضافت الوكالة أيضا: أن “الجالية اليهودية في الإمارات نصبت خيمة مؤقتة في الفناء الخلفي للكنيس للاحتفال بعيد السوكوت اليهودي الذي يستمر سبعة أيام”، وهو عيد يحيي ذكرى الخيم التي عاش فيها بنو إسرائيل إبان فترة التيه في شبه جزيرة سيناء طيلة أربعين سنة عقب خروجهم من مصر.

ونقلت الوكالة عمن وصفته برئيس الجالية اليهودية في الإمارات “روس كريل” قوله: “وجدنا ببطء مكاننا في البيئة الإماراتية”، مضيفا أن ذلك يعكس تفاؤلنا بشأن مستقبل الإمارات “كمكان لنا للتواصل والمساهمة والازدهار”.

واعتبرت الوكالة أن “الموافقة الإماراتية غير المعلنة على وجود هذا الكنيس هي بمثابة إعادة ميلاد بطيء للمجتمع اليهودي في الخليج، والذي تم استئصاله على مر العقود بعد قيام إسرائيل”.

"دبي" تُقوي علاقتها الحميمة باليهود بأول كنيس في شبه الجزيرة العربية كنيس

ولفتت وكالة الأنباء الأميركية في تقريرها إلى مساعي حكام الإمارات إلى تعزيز مجتمعهم عبر استضافة فعاليات التعايش بين الأديان والتعهد ببناء مجمع ضخم متعدد الأديان يضم كنيسا، في إطار جهودها لتلميع صورة بلدهم أمام الغرب. وقالت أيضا إن تلك المساعي تأتي في وقت تشهد فيه العلاقات بين “إسرائيل” ودول خليجية تحسنا بسبب العداء المشترك لإيران.

كما أضافت قائلة: “إنه رغم عدم اعتراف أبو ظبي رسميا بإسرائيل، فإن المسؤولين الإماراتيين سمحوا لنظرائهم الإسرائيليين بزيارة الإمارات وعزف النشيد الإسرائيلي بعد فوز رياضي بميدالية ذهبية في مسابقة للجودو بالعاصمة أبو ظبي قبل عام”.

تزامن ذلك مع استضافة المنتخب “الإسرائيلي” في “أبو ظبي”، ليشارك في النسخة الحادية عشرة من منافسات بطولة “التسامح غراند سلام للجودو” .

و الجدير بالذكر أن في ٢٢ من سبتمبر الماضي، نشرت صحيفة “ذا ناشيونال” التي تصدر في “أبو ظبي”، عن إنشاء أول معبد يهودي سيقع ضمن نطاق مجمع للأديان يطلق عليه “بيت العائلة الإبراهيمية” في العاصمة “أبو ظبي”، سيحتوي أيضا على مسجد وكنيسة سيكتمل بناؤهما في العام 2022.

وتعمل الإمارات على ترويج صورتها كمركز للتسامح وتقول إنها تدعم الحرية الدينية والتنوع الثقافي، بالرغم من ملاحقتها لكل من يعارض الحكومة و تقليدها لحرية الكلمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق