بعد الجزيرتين والنيل والغاز.. المصريون لـ”السيسي”: #كفاية_يابياع

أعلنت شركة “ديليك” “الإسرائيلية” عن إتمام آخر خطوة في صفقة تصدير الغاز لمصر، عبر شراء الحصة الحاكمة في خط الغاز بين مصر و”إسرائيل”.

وتعتبر هذه هي الخطوة الأخيرة في صفقة تصدير الغاز لمصر، والمُؤجّلة منذ شهور.

حيث اتفق الطرفان على تصدير حوالي 85 مليار متر مكعب لمصر بتكلفة مالية قدرها 20 مليار دولاراً، بموجب الصفقة التي تمّت نهائياً خلال تلك الأيام بعد طرحها في أواخر 2018.

والعجيب في الأمر أن مصر كانت المُصدّر الرئيسي للغاز لـ “إسرائيل”؛ بعد صفقة تصدير الغـاز لهم التي عقدها نظام “مبارك” في 2005 عبر الوسيط التجاري رجل الأعمال التابع للسلطة “حسين سالم”.بعد الجزيرتين والنيل والغاز.. المصريون لـ"السيسي": #كفاية_يابياع الغاز

ولكن تصدير الغـاز لدولة الاحتلال كان قد توقف بعد ثورة 25 يناير، وتحديداً في إبريل 2012، لتتحوّل مصر خلال السنوات الأخيرة لمستوردٍ صافٍ للمواد البترولية والغـاز.

والآن تستورد بالمليارات ممن باعت لهم المليون وحدة بـ 1.5 دولار!

فانطلق اليوم هاشتاج #كفاية_يابياع ليتصدر “تويتر” متهمين “السيسي” ببيع الوطن.

فبعد بيع جزيرتي “تيران” و”صنافير” والتنازل عن النيل.. جاء دور الغـاز!

فهل سيبقى شيء للمصريين في عهد “السيسي” أم ستستمر صفقات بيع الوطن؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق