بلاغ يتهم النائب “أحمد الطنطاوي” بالتحريض على قلب نظام الحكم

تقدّم المحامي بالنقض “سمير صبري”، اليوم الأربعاء، ببلاغ عاجل للنائب العام، ونيابة أمن الدولة العليا، ضد النائب “أحمد الطنطاوي”، يتهمه فيه بالتحريض على قلب نظام الحكم.

بلاغ يتهم النائب "أحمد الطنطاوي" بالتحريض على قلب نظام الحكم نائبواستند “صبري” – المعروف بأنه ذراع النظام لتهديد المعارضين بالبلاغات – في بلاغه على “مخالفة النائب لتعليمات وقرارات مجلس النواب بعدم ظهور أي نائب على وسائل الإعلام إلا بعد الحصول على إذن من المجلس، والتفافاً على ذلك ظهر المبلغ ضده من خلال فيديو على موقع يوتيوب عبر شبكة “الإنترنت” التي تؤدّي نفس الدور الذي تؤدّيه وسائل الإعلام”.
وأضاف “صبري” أن “المُبلَغ ضده يُحرّض على قلب نظام الحكم ومخالفة الدستور والسعي لإثارة الفتنة والفوضى وزعزعة الأمن واستقرار الوطن”.
وطالب “صبري” – حسب البلاغ – باتخاذ الإجراءات القانونية “لرفع الحصانة البرلمانية” عن النائب المذكور والتحقيق فيما ورد ببلاغه، حيث قدّم “صبري” حافظة بالمستندات المؤيدة لبلاغه.
وفي وقت سابق، قرّر مجلس النواب برئاسة “علي عبد العال” خلال الجلسة العامة، أمس الثلاثاء، بإحالة النائب “أحمد الطنطاوي” إلى لجنة القيم بالمجلس لاتخاذ ما يلزم من إجراءات تجاهه.
حيث تلقّى البرلمان طلباً من 95 نائباً يطالبون فيه بإحالة النـائب “أحمد الطنطاوي” إلى لجنة القيم؛ للنظر في الوقائع المنسوبة له.
وكان النـائب “أحمد الطنطاوي” – عضو مجلس النواب – تحدّث خلال فيديو مُطوَّل بثَّه عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، عن طرحه “مبادرة إصلاحية” من خلال تقدّمه بطلب إلى رئيس المجلس، “علي عبد العال”، بشأن تشكيل 12 لجنة برلمانية تستهدف إحداث حالة من الحوار الوطني، حيال المشكلات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها البلاد.
ودعا “الطنطاوي” “عبد الفتاح السيسي”، إلى مغادرة الحكم في عام 2022، والدعوة إلى انتخابات رئاسية مبكرة لا يترشح فيها، التزاماً منه بالتعهد الذي قطعه على نفسه مراراً بعدم الاستمرار في الحكم لأكثر من دورتين رئاسيتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق