بالصور.. جيوش الذباب تغزو “ميت برة” والأهالي يتبرعون والمسؤولون صامتون

تصاعدت شكاوى المواطنين والأهالي في قرية “ميت برة”، إحدى قرى مدينة “قويسنا” بمحافظة المنوفية، حول كارثة “حرب الذباب“، التي أصبحت أكبر مشاكل القرية وتُهدّد كل جوانب حياتهم، مع إهمال المسئولين وتقاعسهم عن مد يد العون للأهالي وحل المشكلة.

وأكدت مصادر صحفية، لجريدة “التحرير” – الموالية للنظام – استغاثة المواطنين بكل المسؤولين والجهات، من خلال العلاقات الشخصية وعبر القنوات الرسمية ومواقع التواصل الاجتماعي، ولكن كعادة النظام لم يُحرّك أحد ساكناً.بالصور.. جيوش الذباب تغزو "ميت برة" والأهالي يتبرعون والمسؤولون صامتون الذباب

ولجأ أهالي “ميت برة” لتشكيل حملة أهلية، لمكافحة جيوش “الذباب” والاعتماد على الجهود الذاتية؛ لإنفاذ حياتهم بعد تقاعس الجهات المسئولة، وجمع تبرعات ذاتية لشراء أدوات الرّش.

كما صرّح مصدر صحفي أن الأهالي قد تواصلوا مع الوحدة المحلية بالقرية، ولكن كان الرد: “ليس لدينا ما نُقدّمه سوى رش للناموس لن يفيد”، بالإضافة إلى أنهم لجأوا إلى إدارة الطب الوقائي بـ “قويسنا” وقدّمت إجابتها بأنه “لا يوجد أي رش للذباب”.

وأضاف المصدر أنه على مدار أسبوع حاول الأهالي الضغط على مسؤولي الوحدة المحلية؛ لرفع أكوام القمامة من الشوارع، لكن دون جدوى.

وحتى اليوم لا يوجد أي تغير، مع ازدياد الشكاوى، وسط حالة الهلع التي انتابت الأهالي؛ خوفاً من انتقال الأمراض إلى أطفالهم عن طريق “الذباب” مع تفاقم أزمة القمامة.بالصور.. جيوش الذباب تغزو "ميت برة" والأهالي يتبرعون والمسؤولون صامتون الذباب

وأعلنت اللجنة الشعبية – المُكوّنة من أهالي القرية – مواصلة بذل الجهود للقضاء على “الذباب”، في ظل فشل الجهات المسئولة عن حل الأزمة.

جدير بالذكر أن أزمة “الذباب” ليست خاصة بالقرية فقط، بل حالة عامة على مستوى الجمهورية؛ نتيجة التقلبات الجوية، ولكن حتى الآن لم تُقدّم السلطات أي جهود لحلها أو الوقاية من الأمراض المُعرّض انتشارها.

من جانبه، كشف الدكتور “عماد رمضان” – مدير الإدارة الصحية بـ “قويسنا” – أن وزارة الصحة لم تُرسل حتى الآن أي مبيدات حشرية لمواجهة ظاهرة “الذباب”، مؤكداً استمرار لجان “الملاريا” بـ “قويسنا” في عمليات المكافحة بالقرى، مُثمّناً المبادرات الذاتية من المواطنين الساعية للمشاركة في جهود المكافحة، والتي بدأت من قرية “ميت برة”.

بالصور.. جيوش الذباب تغزو "ميت برة" والأهالي يتبرعون والمسؤولون صامتون الذباب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق