سوريا.. مقتل 8 مدنيين بينهم طفلة بانفجار سيارة مفخخة ودهس مدرعة روسية

لقي 4 مدنيين مصرعهم، وأُصيب العشرات، بانفجار سيارة مفخخة، صباح اليوم السبت، في مدينة “تل أبيض” شمال “الرقة” شرقي سوريا.

سوريا.. مقتل 8 مدنيين بينهم طفلة بانفجار سيارة مفخخة ودهس مدرعة روسية سوريا
سوريا.. مقتل 8 مدنيين بينهم طفلة بانفجار سيارة مفخخة ودهس مدرعة روسية

وقالت مصادر محلية: إن 4 مدنيين قُتلوا بالإضافة إلى جرح 8 آخرين، بانفجار سيارة مُفخّخة قرب مدينة “تل أبيض” شرقي سوريا.
وقال شهود عيان: إن السيارة انفجرت أمام كازية “الحمادي”، ما أدّى إلى مقتل أربعة مدنيين وإصابة ثمانية آخرين بينهم أطفال من عائلة “العنيزان”.
وأسعف الجرحى عن طريق سيارات الجيش الحر، إلى النقطة الطبية الوحيدة في مشفى “تل أبيض”، حيث يتوقّع نقل الحالات الخطرة إلى تركيا.
وأحدث الانفجار دماراً هائلاً بممتلكات المدنيين، حيث دمّر منزل “العنيزان” ومحلات تجارية أخرى، وتعتبر المنطقة التي وقع بها الانفجار منطقة صناعية، تشهد حركة كثيفة للمدنيين الآتين من خارج المدينة.
ويعتبر هذا التفجير هو الرابع في مدينة “تل أبيض”، منذ سيطرة الجيش الوطني على المدينة في 15 أكتوبر الماضي، كان أكبرها تفجير 2 نوفمبر الجاري، حيث قُتل 20 مدنياً بينهم 4 أطفال، وجرح 15 مدنياً بعضهم ما زال يتلقّى العلاج في تركيا.
كما حدثت عدة انفجارة في مناطق سيطرة فصائل عملية “نبع السلام”، حيث شهدت بلدة “سلوك” ثلاثة تفجيرات، قتل خلالها ما لا يقل عن عشرة مدنيين، في حين فجّرت سيارة في بلدة “حمام التركمان” شمالي “الرقة”.
وتتهم تركيا والجيش الوطني، “قوات سوريا الديمقراطية” بتجهيز سيارات مفخخة وإرسالها إلى مناطق سيطرتها، حيث كشفت وزراة الدفاع أن الاستخبارات التركية اعتقلت منفذ تفجير مدينة “الباب” بـ “حلب”، يوم 16 أكتوبر، وقالت: إن التفجير أُعدّ له في مدينة “منبج” الواقعة تحت سيطرة “قسد”.

ومن جهة أخرى قُتلت 3 نساء وطفلة وجُرح مدني، مساء الجمعة، بحادث اصطدام مدرعة روسية بسيارة مدنية قرب مدينة “منبج” (84 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.
وقالت مصادر محلية: إن مدرعة روسية صدمت سيارة “بيك آب” نوع “هوندا” زراعية على مفرق قرية “الصافي” شمال مدينة “منبج”، ما أدّى إلى مقتل 3 نساء وطفلة وإصابة سائق السيارة بجروح بليغة نُقل على إثرها من مشافي “منبج” إلى مدينة “حلب”.
وأوضحت المصادر أن السيارة كانت تقلّ مدنيين من قرية “الصافي”، كانوا بطريقهم لتأدية واجب العزاء في إحدى القرى المجاورة، عندما صدمتها دورية روسية تابعت مسيرها إلى قرية “الجات”، حيث تنتشر قوات النظام دون توقف، ما أثار غضب الأهالي الذين كانوا يُسعفون الضحايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق