العسكرية تقضي بالإعدام لـ “هشام عشماوي” في قضية “كمين الفرافرة”

قضت المحكمة العسكرية ، اليوم الأربعاء، بإعدام ظابط الصاعقة السابق “هشام عشماوي“،فى القضية رقم (1/ 2014 ) جنايات عسكرية والشهيرة إعلاميا بقضية ” الفرافرة “.

ويُعد هذا أول حُكم حُضريا، بعد مرور 14 أشهر من إلقاء السلطات الليبية القبض على “عشماوى” فى “درنة” مطلع أكتوبر من العام الماضى، و تسليمه للسلطة المصرية.

وفي وقت سابق، اتهمت النيابة “عشماوى”، بتورطه مع آخرين فى في أحداث “الفرافرة” يوم 21 من شهر رمضان 2014 حيث قُتل 21 فردًا من قوات حرس الحدود بكمين نقطة الكيلو 100 الواقع على حدود الوادى الجديد .

ويُذكر أنه حُكم علي “عشماوي” غيابياً بالإعدام في القضية المعروفة بقضية “أنصار بيت المقدس 3”.

ويحاكم “هشام عشماوي” أيضا، في قضية “أنصار بيت المقدس 1” مع 207 آخرين فى قضية أنصار بيت المقدس فى اتهامهم بارتكاب 54 جريمة أبرزها اغتيال المقدم محمد مبروك ومحاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق.

كما أُتهم بتورطه مع آخرين فى واقعة “كرم القواديس” فى سيناء أكتوبر 2014، واستشهد فيها نحو 28 جنديًا.

من هو :عشام عشماوي”..؟!العسكرية تقضي بالإعدام لـ "هشام عشماوي" في قضية "كمين الفرافرة" هشام عشماوي

ولد “هشام عشماوي” في عام 1978، بحي مدينة نصر شمال العاصمة المصرية القاهرة، والتحق بالكلية الحربية عام 1996، وتخرج منها عام 2000 ثم انضم في بداية حياته العسكرية لسلاح المشاة، ثم انضم لسلاح “الصاعقة”.

وتم نقله إلى أعمال إدارية، وفى عام 2006، تم التحقيق معه بعد نشره عبارات تحريضية ضد الجيش المصرى، بعد مقتل صديق له بداخل زنزانة خاصة بالجيش المصري، وتمت إحالته في عام 2007 إلى المحاكمة العسكرية، و صدر حكم بإنهاء خدمته العسكرية في عام 2011 نهائياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق