رئيس وزراء الكويت: القمة الخليجية تتضمن محطة مهمة في المصالحة الخليجية

أعلن رئيس وزراء الكويت “صباح الخالد الصباح”، اليوم الأحد، أن القمة الخليجية ستنعقد بالرياض في 10 ديسمبر الحالي، وستكون “محطة مهمة للغاية في المصالحة الخليجية”، والإشارة إلى أزمة قطر ودول الخليج.

وأضاف “الصباح”، خلال لقاء مع رؤساء تحرير الصحف المحلية اليوم: “بمساعي أمير الكويت، صباح الأحمد الجابر الصباح، تحققت بعض الخطوات الصغيرة في المصالحة الخليجية، ودورة خليجي 24 في قطر إحدى الخطوات، والقمة الخليجية في الرياض محطة مهمة جداً”.

رئيس وزراء الكويت: القمة الخليجية تتضمن محطة مهمة في المصالحة الخليجية الكويت

وأكد أن أمير الكويت مستمر وداعم للعمل نحو إنهاء الخلاف الخليجي، مضيفاً  “نتألم على بيتنا الخليجي ولا مساومة في ذلك. ونعوّل على حكمة القادة”.

وتابع الصباح: “سعداء بإنجازات دول مجلس التعاون. ونحن مهما تخلفنا عن الركب فلنا إنجازات بدأت قديماً، وكل ما نحتاجه الآن الإرادة والإدارة وهذا ما نعمل على تحقيقه”.

وأكد أن “ما نشهده في المنطقة له ارتدادات، لكننا لن نكون أسرى لهذا المخاض”.

وفي وقت لاحق الأحد، أكد مجلس التعاون الخليجي، في بيان عبر موقعه الإلكتروني، انعقاد الاجتماع في الرياض 10 ديسمبر الجاري، برئاسة العاهل السعودي الملك “سلمان بن عبد العزيز” على أن يسبقه بيوم اجتماع وزاري تحضيري.

وأضاف البيان أن القمة “ستدرس التطورات السياسية الإقليمية والدولية، والأوضاع الأمنية في المنطقة، وانعكاساتها على أمن واستقرار دول المجلس”.

كان وزير الخارجية الإماراتي “عبدالله بن زايد” أعلن، في وقت سابق، استضافة الرياض للقمة المقبلة بدلا من أبوظبي.

و يُذكر أنه منذ 5 يونيو، قطعت كلٌّ من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصاراً برياً وجوياً، عقب حملة “افتراءات وأكاذيب”، أكدت الدوحة أن هدفها المساس بسيادتها واستقلالها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق