نظام السيسي يدرج “أنصار بيت المقدس” على قائمة الكيانات الإرهابية

أدرج نظام السيسي اليوم الأحد, تنظيم “أنصار بيت المقدس” على قائمة الكيانات الإرهابية، بناء على حكم من محكمة الجنايات، تم نشره في الجريدة الرسمية التي توثق قرارات الدولة والحكومة المصرية.

ونشرت الجريدة الرسمية، بتاريخ اليوم الأحد الأول من ديسمبر، قرار إدراج جماعة أنصار بيت المقدس، في القضية رقم 1 لسنة 2019، كيانات إرهابية على قوائم الإرهاب.

وجاء قرار إدراج التنظيم ضمن القائمة لمدة خمس سنوات بزعم اعتناق أفرادها “أفكارا تكفيرية متطرفة قائمة على تكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه بدعوى عدم تطبيق الشريعة الإسلامية، واستباحة دماء المسيحيين وأموالهم، واستهداف دور عبادتهم، وتنفيذ أعمال عدائية ضد أفراد ومنشآت القوات المسلحة”.نظام السيسي يدرج "أنصار بيت المقدس" على قائمة الكيانات الإرهابية  أنصار بيت المقدس

وأوضح القرار أن عناصر التنظيم شاركوا في “جرائم التخابر مع منظمة مقرها خارج البلاد للقيام بأعمال إرهابية داخل البلاد والحصول بوسيلة غير مشروعة على سر من أسرار الدفاع عن البلاد وإمداد قيادات الجماعات المسلحة بها”.

وكانت قد قررت اليوم, محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بمجمع المحاكم بطره، مد أجل النطق بالحكم على الضابط السابق “هشام عشماوي” و213 متهما بـ “تنظيم أنصار بيت المقدس“.. لجلسة 1 فبراير المقبل لتعذر حضور المتهمين ولاستكمال المداولة.

والجدير بالذكر أنه في فبراير 2015 قررت النيابة العامة إحالة المتهمين لمحكمة الجنايات، بزعم ارتكاب 54 عملية إرهابية، ما بين تفجيرات لأماكن حيوية، واغتيالات لضباط ومجندين من خيرة شباب الوطن قدموا أرواحهم فداءا للواجب، وتخريب منشآت الدولة، وإحراز الأسلحة الآلية والذخائر والمتفجرات، والتخابر مع حركة حماس.

وضمت للمتهمين أحراز” رتب عسكرية و10 فوارغ طلقات “ونوهت النيابة العامة للمحكمة أنها استخدمت في عملية اغتيال المقدم محمد مبروك الضابط بالأمن الوطني.

كما ضمت الأحراز عشرات الأسلحة النارية التي استخدمها المتهمون في تنفيذ بعض العمليات الإرهابية كضرب كنيسة الوراق، و3 قذائف “أر بي جي”، 14 مفجرا حراريا تم ضبطها بمسكن أحد المتهمين، 6 عبوات من مادة “tnt”، ومقذوفات مستخرجة من جثمان الشهيد المقدم محمد مبروك، ومجموعة من الفلاشات وكروت الميموري وبطاقات الرقم القومي، ولاب توب وهواتف محمولة مكسرة، ونظارات، فيما أكدت النيابة عدم إحضار بعض الأحراز وعرضها لاحتوائها على مواد شديدة الانفجار.نظام السيسي يدرج "أنصار بيت المقدس" على قائمة الكيانات الإرهابية  أنصار بيت المقدس

ونظرت محكمة جنايات القاهرة أولى جلسات القضية في “5 مارس 2015″، وفي 18 أبريل 2015، فضت محكمة الجنايات أحراز المتهمين والتي تنوعت ما بين منشورات تحريضية، وأسلحة نارية وذخيرة، وفيديوهات تعرض أثار التدمير للعمليات الإرهابية التي ارتكبها المتهمين، وفي 20 فبراير 2015، قررت رفع الحظر في القضية والسماح بالنشر، وفي 3 سبتمبر 2016، المحكمة تستمع لأقوال الشهود في واقعة استشهاد المقدم محمد مبروك، وفي 18 سبتمبر 2018، تستمع لأقوال الشهود في واقعة استشهاد المقدم أبو شقرة.

وفي 24 نوفمبر 2018، المدعى بالحق المدني يدعى ضد المتهمين بمبلغ 130 مليون جنيه، وفي 4 مايو 2019، المحكمة تستمع لمرافعة النيابة واستمرت المرافعة على مدى 6 جلسات، وفي 18 أغسطس 2019، قررت المحكمة حجز الدعوى للحكم.

وكانت النيابة العامة أسندت للمتهمين ارتكاب جرائم تأسيس وتولي القيادة والانضمام إلى جماعة إرهابية، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حقوق وحريات المواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، والتخابر مع منظمة أجنبية المتمثلة في حركة حماس “الجناح العسكري لتنظيم جماعة الإخوان”، وتخريب منشآت الدولة، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه، وإحراز الأسلحة الآلية والذخائر والمتفجرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق